EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2011

جدل على فيس بوك بين ناشطي الثورات العربية تونسيون لمصر: عفوا.. نحن نستحق لقب "أم الدنيا"

مشهد من تظاهرات ثورة تونس

مشهد من تظاهرات ثورة تونس

انضم التونسيون مؤخرا إلى الجدل الدائر بين المصريين والجزائريين حول لقب "أم الدنيا" بعد أن بدؤوا حصاد ثمار ثورتهم، الملقبة باسم "ثورة الياسمين".

 

 

    امتد الجدل بين المصريين والجزائريين حول لقب "أم الدنياليشارك فيه التونسيون مؤخرابعد أن بدؤوا حصاد ثمار ثورتهم، الملقبة باسم "ثورة الياسمين".

 

    وقال تونسيون -في صفحة على فيس بوك- دشنوها للمطالبة بسحب اللقب الذي اشتهرت به مصر: "عفوا أيتها الأمة العربية.. تونس هي أم الدنيا".

 

    ووضع الشباب مبرراتهم لهذا المطلب، مؤكدين أن حادثه انتحار الشاب التونسي محمد البوعزيزي، احتجاجا على مصادرة عربته التي يستخدمها لبيع الخضر والفواكه، هي التي أشعلت فتيل الثورات العربية، وأضافوا: "لهذا السبب نحن أحق بلقب أم الدنيا".

 

   ورغم أن الجدل المصري الجزائري الذي بدأ مع تنافس الدولتين على حسم بطاقة التأهل لكأس العالم 2010، قد هدأ كثيرا، بعد أن ظل مشتعلا لفترات طويلة، فإن الطلب التونسي على موقع فيس بوك أشعله مجددا، ليصبح جدلا ثلاثيا على هذا الموقع والمنتديات الاجتماعية بين مصر وتونس والجزائر.

 

    المصريون بدورهم يرون أن ثورتهم وإن كانت قد قامت بعد تونس، إلا أن حادثة الشاب المصري خالد سعيد الذي تعرض للتعذيب على يد الشرطة، هي التي فجرتها، وليس بو عزيزي، وقالت "وفاء رفيق" على منتدى "فتكات": "كما أن ثورة تونس فجرها بوعزيري، فجر خالد سعيد ثورتنا، وبعدين مصر مش ثورة 25 من يناير/كانون الثاني فقط، مصر حضارة 7 آلاف سنة".

 

   ويري الجزائري "محمد الشيرازي" على منتدى "بوابة العرب" أن المصريين يتشدقون دائما بحضارة سبعة آلاف عام، وقال: "التاريخ الحديث يشهد أننا بلد المليون شهيد، وهذه تضحية كبيرة تجعلنا الأحق بلقب أم الدنيا".

 

   ويتوارى هذان المبررين من وجه نظر "سلمى التونسية" أمام انطلاق شرارة الثورات العربية من تونس، وقالت على نفس المنتدى: "ثورتنا المعاصرة فجرت الثورات في العالم العربي، وهذا إنجاز لا يساويه إنجاز". وفي محاولة لتخفيف حدة هذا الجدل، حاول بعض الأعضاء من هذه الدول البحث عن حول وسط ترضى الجميع.

 

فقال العضو "رجل حواء" على منتدى "شبكة حواء" لفض الاشتباك بين مصريين وجزائريين: "لا تزعجوا أنفسكم.. مصر أم الدنيا.. والجزائر أم الشهداء".

 

واستخدمت العضوة "محلوة" على منتدى "فتكات" نفس الأسلوب؛ حيث قالت هي الأخرى للتقريب بين مصريين وتونسيين: "مصر أم الدنيا وتونس أبوها".