EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2011

الابتكار يسهم في حل مشكلة الاحتباس الحراري تلميذان يحصدان جائزة عالمية بإنتاج الكهرباء من النبات

بدران وشقيقه محمود

بدران وشقيقه محمود

نجح الشقيقان المصريان بدران محمد بدران (12 عاما) وشقيقه محمود (10 سنوات) في الفوز بجائزة عالمية لابتكارهما مشروعا لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية التي امتصتها الخلايا النباتية

 

على خطى الأخوين "رايت" صاحبا اختراع الطائرة، نجح الشقيقان المصريان بدران محمد بدران (12 عاما) وشقيقه محمود (10 سنوات) في الفوز بجائزة عالمية لابتكارهما مشروعا لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية التي امتصتها الخلايا النباتية.

وتقول والدة التلميذان الدكتورة داليا النواصرة في تصريحات لبوابة الأمل بموقع mbc.net: "إن فكرة الاختراع تقوم على إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية التي امتصتها الخلايا النباتية بدلا من السليكون والمواد الأخرى المستخدمة في صناعتها بحيث تكون هذه الخلايا الجديدة متوفرة ورخيصة وصغيرة ولها قدرة كبيرة على امتصاص ضوء الشمس أكثر من المواد المستخدمة حاليا".

 

وتوضح الدكتورة داليا أن الابتكار يمكن أن يساهم في علاج مشكله الاحتباس الحراري، وذلك عن طريق الحد من مشكله التلوث التي تنتج عن استخدام البترول والوقود، ما يؤدي إلى زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون الذي يعد السبب الرئيس في مشكلة الاحتباس الحراري.

 

وتوضح الأم المصرية أن الاختراع فاز بالجائزة البرونزية على مستوي العالم لأفضل الأعمال البيئية لعام 2011 من قبل منظمه جرين آبل البريطانية؛ حيث تم تكريمهما في مجلس العموم بلندن في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

 

البحث العلمي

وعن سر نبوغ طفليها تقول داليا: "أحضرت لهما جهاز كمبيوتر في سن صغيرة، فتعلموا استخدامه مبكراً بجانب استخدامهم الإنترنت، وعندما وجدت أن لهم ميولاً في البحث شجعتهما، فكانوا يقضون معظم أوقاتهما في عمل الأبحاث".

وتشير داليا إلى أن: "البحث العلمي يشغل تفكيرهم رغم صغر سنهم، حتى إني فوجئت بهما يطلبان زيارة مفاعل أنشاص".

من جانبه يقول بدران إنه يأمل -باختراعه هذا- أن يسهم في حل مشكله الاحتباس الحراري عن طريق تطوير تركيبة الخلايا الشمسية وصنعها من النبات بطريقه أكثر فاعلية.

بدوره يقول الشقيق الأصغر محمود: "نحن نعلم أننا صغار لكي نفوز بتلك الجائزة العظيمة التي يتقدم لها سنويا أكثر من 550 مشروع على مستوى العالم، لكن اخترنا أن يكون طريقنا هو الاختراع الذي لا يعترف بالمكان ولا بالسن".