EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

ادعى قرابة الراقصة المغربية للرئيس المصري السابق تقارير: برلسكوني استغل "مبارك" لتقنين وضع عشيقته "روبي"

برلسكوني وروبي

برلسكوني متهم بممارسة الجنس مع روبي وهي قاص

ضابط إيطالي يكشف أن رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيليفو برلسكوني ادعى أن الراقصة المغربية روبي على صلة قرابة من الرئيس المصري السابق حسني مبارك، من أجل تقنين وضعها القانوني.

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

ادعى قرابة الراقصة المغربية للرئيس المصري السابق تقارير: برلسكوني استغل "مبارك" لتقنين وضع عشيقته "روبي"

(دبي - mbc.net) قال رجل شرطة إيطالي إن رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيليفو برلسكوني "لجأ إلى حيلة وجود علاقة قرابة بين الرئيس السابق حسني مبارك، والمغربية كريمة المحروج (روبيلتقنين وضع إقامتها في إيطاليا.

جاء ذلك في شهادة إرميس كافارو أمام محكمة ميلانو في قضية اتهام برلسكوني بدفع أموال لكريمة المحروق -الشهيرة باسم روبي سارقة القلوب- مقابل ممارسة الجنس عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، وهو ما يجرمه القانون الإيطالي.

واستمعت المحكمة لشهادة الشرطى كاسّارو الذي حقق مع روبي ليلة السابع والعشرين من مايو/أيار العام الماضي في مركز الشرطة بميلانو، والذي قال إن الفتاة "قالت لي إنها ليست قريبة لمباركوأضاف أنها "سخرت قائلة كيف يمكن لمغربية أن تحمل أوراق هوية مصرية".

قال الضابط كاسارو إن "روبي قالت لي إنها تلقت طلبات حول إقامة علاقة جنسية من سيلفيو برلوسكوني خلال حفل في فيلا سان مارتينو؛ حيث قابلت هناك لي لي مورا (مكتشف النجوم وصديق رئيس الوزراء السابق)".

أضاف كاسارو أن روبي قالت له "لقد أردت أن أغادر الحفل، لكن برلسكوني كان سيندهش إذا انسحبت، وفي النهاية طلب رئيس الوزراء تسليمي 15 ألف يورومبررة بذلك المبلغ الذي كان بحوزتها.

وتابع روايته لبعض ما حكته له الفتاة حول أن "مورا هو من اصطحبها لفيلا برلسكوني، وأن الأخير لم يكن يعلم أنها قاصر بينما كان مورا يعلم ذلك".

 كما أشار كافارو إلى أن روبي تفاخرت عام 2010م بأن برلسكوني سيساعدها على الالتحاق بوحدة "كارابينيري" في الشرطة الإيطالية.

وقال كافارو للمحكمة إنه وزميلًا له ألقيا القبض على روبي في 27 مارس/آذار 2010م في ميلانو، بعدما اتهمتها شريكتها في السكن بسرقتها.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) عن كافارو القول: "إن روبي أخبرتني بأنها تريد الالتحاق بوحدة كارابينيري، وعندما أبلغتها بأنها لن تتمكن من ذلكردت بأن سيلفيو سيستخرج لها الوثائق اللازمة".