EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2011

رغم اعترافها وطلب المغفرة تسعيني يطلق زوجته بعد اكتشافه رسالة غرامية لحبيبها منذ 60 عاما

زوجان عجوزان

الزوجان قررا الانفصال بعد زواج استمر 77 عاما

رسالة غرامية من فتاة إلى حبيبها تكون سببا في طلاقها من زوجها لكن بعد 60 عاما من زواجها.

(دبي - mbc.net) توافق معمّران إيطاليان على الطلاق بعد زواج دام 77 سنة، وذلك إثر اكتشاف الزوج بالصدفة رسائل كانت شريكة حياته كتبتها، خلال فترة زواجهما لحبيب لها قبل 60 عاما.

وذكرت وكالة أنباء (آكي) الإيطالية أن أنطونيو البالغ من العمر 99 عاما وزوجته روزا التي تكبره بـ3 سنوات، قرّرا الانفصال بسبب "سطور قليلة" خطتها الزوجة قبل 60 عاما لحبيبها حينها، ولم يكتشف الزوج الأمر إلا مؤخراً وبالصدفة.

القصة كما يرويها المحاميان جياسينتو كانسونا عن الزوج وآنا اوركينوني عن الزوجة، "تبدو وكأنها أسطورة من حقبة بعيدة، ولكن دون نهاية سعيدة، حيث قرّر الإيطاليان اللذان تزوجا في الثلاثينيات من القرن الماضي، الانفصال بعد كل هذه السنوات ولديهم 5 أبناء والعديد من الأحفاد.

وذكر المحاميان أن الزوج عثر في أثناء ترتيبه للأدراج القديمة على بعض الرسائل التي كانت تتبادلها زوجته مع عشيقها، وعندما واجهها بالأمر اعترفت وطلبت المغفرة عن الذنب الذي وقع قبل 60 عاما، لكنه أبى وترك البيت ليذهب ليعيش مع الابن الأكبر.

وعندما عاد اكتشف أن الحياة أصبحت مستحيلة، خصوصا أنهما أصبحا يتشاجران لأتفه الأسباب، ومن ثمّ قررا رفع قضية لإنهاء علاقتهما الزوجية.