EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

عشيقها فشل في فك قيودها.. وجيرانها يشفقون عليها بريطانية تطلب النجدة بعدما قيّدت نفسها بالأصفاد في "ليلة ساخنة"

الفتاة توارت خجلا عن الجيران بعد الموقف المحرج

الفتاة توارت خجلا عن الجيران بعد الموقف المحرج

احمر وجه امرأة بريطانية "شبقة" في الثانية والعشرين من العمر خجلاً حين اضطرت لاستدعاء رجال الإطفاء إلى غرفة نومها، بعدما قيّدت نفسها بالأصفاد خلال ليلة حامية مع عشيقها وفشلت في فكها..وتسابق رجال الإطفاء للوصول إلى منزل المرأة بمدينة نورثامبتون.

  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

عشيقها فشل في فك قيودها.. وجيرانها يشفقون عليها بريطانية تطلب النجدة بعدما قيّدت نفسها بالأصفاد في "ليلة ساخنة"

احمر وجه امرأة بريطانية "شبقة" في الثانية والعشرين من العمر خجلاً حين اضطرت لاستدعاء رجال الإطفاء إلى غرفة نومها، بعدما قيّدت نفسها بالأصفاد خلال ليلة حامية مع عشيقها وفشلت في فكها.

رجال الإطفاء تسابقوا للوصول إلى منزل المرأة بمدينة نورثامبتون، بعد وقوع خطأ في الألعاب الجنسية الحامية التي مارستها مع عشيقها في تلك الليلة.

بمجردو وصول رجال الإطفاء عثروا على المرأة، التي لم يتم الكشف عن هويتها، وهي مكبلة على سريرها بزوج من الأصفاد شبيهة بأصفاد الشرطة، واستخدموا آلة قاطعة لفكها بعد أن فشلوا في العثور على المفتاح لتحرير المرأة.

ونسبت صحيفة "صن" البريطانية 19 يونيو/حزيران إلى متحدث باسم خدمة الإطفاء والإنقاذ في مدينة نورثامبتون قوله: "لم نقم باستدعاء الشرطة لأننا لم نعتقد أن الحادث كان خبيثاً بل مجرد دعابة جنسية، وتم استدعاؤنا لحالات من هذا القبيل في الماضي ومن الطبيعي أن يكون الموقف محرجاً لكلا الطرفين".

كما نقلت عن أحد الجيران قوله: "لم نشاهد أي دخان أو دلائل على وجود حريق في الشارع حين سمعنا سيارة الإطفاء تصل في وقت متأخر من الليل وافترضنا أنها كانت ترد على إنذار كاذب بوجود حريق، لكننا ضحكنا كثيراً حين اكتشفنا حقيقة ما حدث في صباح اليوم التالي، وتعاطفنا مع الفتاة المسكينة للإحراج الذي تعرضت له".

وأضاف الجار أن الفتاة اختفت ولم يشاهدها أحد منذ وقوع الحادث.