EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2011

بعدما شاركا في حفلات "بونجا بونجا" الخاصة برلسكوني يلجأ إلى رونالدو وكلوني لانتشاله من مستنقع الفضائح

كريستيانو رونالدو وجورج كلوني

برلسكوني استدعاء كلوني ورونالدو للشهادة لصالحه

رئيس الوزراء الإيطالي سيليفيو برلسكوني يحاول الخروج من مستنقع الفضائح الجنسية، فطلب من اللاعب كريستيانو رونالدو والفنان الأمريكي جورج كلوني الشهادة لصالحه أمام المحكمة في القضايا المرفوعة ضده بسبب فضائحه الجنسية.

  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2011

بعدما شاركا في حفلات "بونجا بونجا" الخاصة برلسكوني يلجأ إلى رونالدو وكلوني لانتشاله من مستنقع الفضائح

(دبي - mbc.net) طلب رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني استدعاء الممثل الأمريكي جورج كلوني ولاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو للإدلاء بشهادتهم القانونية لصالحه في قضايا الفضائح الجنسية المتعددة المقامة ضده.

وتبدو هذه الخطوة محاولة أخيرة من برلسكوني لحفظ ماء وجهه على الصعيد الشخصي، بعدما دفع ثمن فضائحه الجنسية سياسيا، إذ قدم استقالته الأسبوع الماضي على خلفية تورطه بقضايا مشينة، إلى جانب تدهور الوضع الاقتصادي في إيطاليا.

ويشارك كلوني ورونالدو إلى جانب 200 شخص للإدلاء بشهادتهم في قضية استئجار خدمات 3 أشخاص (بينهم مذيع أخبار شهير) أمّنوا لبرلسكوني فتيات ليل بهدف حضور حفلات الـ"بونجا بونجا" الجنسية التي أدت إلى نهاية حياة برلسكوني السياسية.

ومن المتوقع أن تنعقد الجلسة المقبلة خلال الأسبوع المقبل، إلا أن كلوني ورونالدوا سيشاركان في الجلسات المقررة للعام المقبل 2012.

وذكرت مصادر إعلامية أن إحدى مستشارات برلسكوني السياسية أدت رقصة عارية أمام ضيوف حفلاته الشهيرة، حيث تم توزيع الأموال والمجوهرات والسيارت على الحاضرين.

ومن ضمن الفتيات اللواتي تم إحضارهن لبرلسكوني الراقصة المغربية كريمة المحروقي أو "روبي سارقة القلوبالتي كان يبلغ عمرها وقتذاك 17 عاما.

وتم استدعاء رونالدو بعدما ادعت روبي أنها مارست الجنس معه في حفلة "بونجا بونجاوبأنها رمت في وجهه كأسا من الشمبانيا في نادٍ ليليٍ، وعلى الرغم من أنه نفى هذه الادعاءات، إلا أنه مطلوب للإدلاء بشهادته.

أما كلوني فسيشهد بعدم حدوث أي شيء خارج أو فاضح خلال الحفلات التي حضرها، وإن كان صرح في لقاء إعلامي سابق بأنه عاش "أحلى الليالي في حياته".

وتعتبر هذه الدعوى منفصلة عن قضية ممارسة الرذيلة مع القاصر في وقتها روبي، إذ تتم محاكمته أيضا لإساءة استخدام منصبه.