EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2012

بعد ما يقرب من 3 مليون شخص براءة نساء الجزائر من مشاهد الحمام الشعبي بعد ضجة بـ"يوتيوب"

مشهد الحمام أثار جدلا كبيرا بالإنترنت

مشهد الحمام أثار جدلا كبيرا بالإنترنت

جزائري يتوصل إلى دليل براءة نساء الجزائر من مشاهد الحمام، التي نشرها قبل عامين مواطن مغربي في فيديو بموقع يوتيوب، شاهده حتى الآن 2 مليون و826 ألفًا.

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2012

بعد ما يقرب من 3 مليون شخص براءة نساء الجزائر من مشاهد الحمام الشعبي بعد ضجة بـ"يوتيوب"

(حازم محمود - mbc.net) توصل جزائري إلى دليل براءة نساء الجزائر من مشاهد الحمام، التي نشرها قبل عامين مواطن مغربي في فيديو بموقع يوتيوب شاهده حتى الآن 2 مليون و826 ألفًا.

وتظهر في الفيديو مجموعة من النساء في حمام شعبي، وحولهن مجموعة من العازفات على آلات موسيقية، ورغم أن كثيرًا من التعليقات التي استقبلها الفيديو برأتهن، وذهبت إلى أنها مشاهد عادية كونها تشير إلى أنهن يحضرن مراسم تجهيز عروس قبل حفل زفافها، فإن المواطن الجزائري حرص على توضيح الحقيقة.

ووضع الثلاثاء 28 فبراير/شباط على الموقع رابطًا من فيديو لفيلم تونسي اسمه "حمام النساءوقال: "هذا المقطع يظهر لقطات من الفيلم الحقيقي الذي أخذت منه صور النساء في الحمام، وادعوا أنها لنساء جزائريات بمزج أغنية جزائرية شعبية".

ويتناول الفيلم -الذي كتبه فريد أبو غدير وتم تصوير 90 في المائة من مشاهده في حمام نسائي عام- سن المراهقة والمجتمع النسائي في تونس، من خلال قصة طفل يكتشف عالم النساء في بدايات مرحلة المراهقة، ويكشف الفيلم الذي أحدث ضجة كبيرة عند عرضه عن كيفية نمو المخيلة الجنسية عند الطفل إلى أن أصبح شخصًا ناضجًا.

يذكر أن الرد الجزائري على الفيديو يأتي في إطار "حرب فيديوهات" مستمرة بين المغاربة والجزائريين، على إثر خلافات سياسية تزكيها من حين لآخر المنافسات الرياضية بين الدولتين.