EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2011

أعادت للأذهان حادثة بوعزيزي "مشعل فتيل الثورة" بالفيديو.. محاولة انتحار جماعي بسبب البطالة تهز تونس

شباب تونسيون أقدموا على الانتحار بسبب البطالة

شباب تونسيون أقدموا على الانتحار بسبب البطالة

حادثة محاولة انتحار جماعي لخمسة من الشباب العاطل عن العمل بتونس تعيد للأذهان حادث انتحار محمد بوعزيزي مفجر ثورة تونس

أعادت حادثة إقدام 5 شبان بتونس على محاولة انتحار شنقًا بشكل جماعي للأذهان حوادث الانتحار التي انطلقت مع بداية الثورة التونسية، غير إن هذه الحادثة كان لها وقع الصدمة كونها نُفذت بشكل جماعي وعلى مرأى ومسمع من الجميع.

هؤلاء الشباب من حاملي الشهادات العليا في التاريخ والجغرافيا والعربية والفرنسية والمالية، نصبوا المشانق على أسوار أحد فروع وزارة التربية (المندوبية الجهوية للتعليم في القصرينبعد أن طالت بهم سنوات البطالة وشارفوا على سن الأربعين، ونفذوا فعليًا تهديداتهم بالانتحار، ليتم نقلهم على وجه السرعة للمستشفى ليتم إسعافهم.

تصريحات هؤلاء الشباب قبل إقدامهم على محاولة الانتحار الجماعي التي تناقلها مستعملو "فيس بوكأظهرت مدى تعرضهم للظلم والمحسوبية، على الرغم من وعود وزارة التربية بعد الثورة بضمان تشغيل هذه الفئة ممن تجاوزت أعمارهم سن الأربعين وطالت بهم مدة البطالة.

وأكد الشبان أن الوزارة والحكومة بشكل عام تمارس سياسة انتقامية تجاه مدينتهم "القصرين" التي انطلقت منها شرارة الاحتجاجات