EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2011

قال إنه كان يريد اللعب معها بالفيديو.. قرود تؤدب سكيرًا اقتحم خلوتها بحديقة حيوان بالبرازيل

قردة تضرب رجلاً سكراناً

قردة تضرب رجلاً سكراناً

تعرض رجل سكير للضرب من مجموعة من القردة بحديقة حيوان بالبرازيل بعد أن اقتحم المكان المخصص لها وهو في حالة سكر وقال أنه كان يريد أن يلعب معها

لقنت مجموعة من القردة بحديقة حيوان ديو دي جانيرو، مواطنًا برازيليًّا درسًا قاسيًا؛ حيث دخل المكان المخصص لها في الحديقة وهو سكران، فضربته القردة وأصابته بجروح. وانتزعه جمهور الحديقة من بين أيديها بعد أن أفاق الرجل وعرف الخطر الداهم الذي وقع فيه.  

ويُظهر فيديو التقطه مصورٌ هاوٍ بحديقة حيوان ريو دي جانيرو، الرجل وهو يسبح في المياه باتجاه مجموعة القردة.

 

وكان جواو دوس سانتوس -ويعمل بورشة تصليح سيارات- قد ذهب إلى حديقة الحيوان وهو يشرب الكحول وفي حالة سكر، حسب صحيفة "ديلي تيليجراف" البريطانية، الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

 

وما إن رأى المياه حتى خلع قميصه وقفز بها واتجه إلى القردة وسط دهشة الواقفين حوله من السائحين والزائرين الذين أخذوا يلتقطون الصور له.

 

وعقابًا له على الاقتراب من تجمُّعها، ضربته القرود وخدشت ذراعه وكتفه. وبدلاً من أن يعود أدراجه إلى الوراء، ترك دوس سانتوس هذا النوع من القردة المسماة "العنكبوتية" المعروفة بشراستها في الدفاع عن أراضيها، تجذبه نحوها.

 

وفيما غرز قرد نابه في معصمه، بدأ آخر يضربه على ذراعه؛ عندها بدأ الرجل يعي قليلاً وعرف أن القردة ليست في حالة مزاجية للعبث معها، إلى أن أُخرج من الماء.

 

وبعد أن خرج ظل ملقى على الأرض غير قادر على الحراك والدم يتدفق من ذراعه.

 

وقال سانتوس لوسائل الإعلام البرازيلية إنه كان يريد أن يلعب فقط مع القردة، وإن الجو كان حارًّا؛ لذا خلع قميصه ونزل إلى الماء، ثم اعترف بعد ذلك أنه كان سكرانًا ولم يدر ما كان يفعل. وليس معروفًا إلى الآن أيواجه سانتوس دعاوى قضائية أم لا.