EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2012

قالت إنه انتقام من علاء وجمال لطرد سفيرهم من القاهرة بالفيديو.. عرافة مبارك: شبيحة جزائريون نفذوا مجزرة بور سعيد

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

عرافة مصرية تتهم شبيحة جزائريين بتنفيذ مجزرة بور سعيد التي وقعت عقب مباراة الأهلي والمصري أوائل فبراير/شباط.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2012

قالت إنه انتقام من علاء وجمال لطرد سفيرهم من القاهرة بالفيديو.. عرافة مبارك: شبيحة جزائريون نفذوا مجزرة بور سعيد

(دبي – mbc.net) نسبت سيدة مصرية تدعى الشيخة ماجدة أعمال الشغب التي وقعت في ملعب بور سعيد، خلال مباراة الأهلي والمصري، إلى "شبيحة جزائريينانتقاما من قيام الرئيس السابق حسني مبارك بطرد السفير الجزائري أثناء أزمة مباراة "أم درمان" الشهيرة، على حد قولها.

وقالت الشيخة ماجدة؛ التي تلقبها وسائل الإعلام بـ"عرافة مبارك": "عيب يا جزائر لما "تنتقم" من السيد علاء وجمال مبارك لما وقفوا أمام ظلمكم للمصريين في السودان، بأنكم ترتكبون جرائم ضد المصريين وتدعون أن المسؤول عنها الرئيس حسني مبارك والسيدة حرمه الشريفة الحسينية والسادة علاء وجمال مبارك".

وأكدت عرافة مبارك أن المسؤول عن قتل أكثر من 74 شخصا من الألتراس الأهلاوي هم الشبيحة الجزائريون؛ بهدف الانتقام من مصر ومن شخص السيد علاء مبارك؛ الذي طرد السفير الجزائري من القاهرة، بعد الفعلة "الدنيئة" التي قام بها الشبيحة الجزائريون ضد المصريين في أم درمان، بحسب صحيفة "الوفد" المصرية الخميس 23 فبراير/شباط 2012م.

وأحداث بور سعيد بين مشجعي الأهلي والمصري البور سعيدي؛ التي جرت أول شباط/فبراير الجاري، الأكثر دموية في تاريخ كرة القدم المصرية؛ حيث أدت إلى مقتل نحو 74 شخصا.

وغالبية القتلى من ألتراس النادي الأهلي؛ الذين تعرضوا لهجوم ومطاردة من مشجعي النادي المصري رغم فوز الأخير في المباراة.

واتهم كثيرون القوى الموالية للنظام السابق بالوقوف وراء هذه المجزرة، أو على الأقل بالتواطؤ فيها.

كما يتهم الناشطون وزارة الداخلية والمجلس العسكري، الذي يحكم البلاد منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في ثورة شعبية في 11 شباط/فبراير الماضي، بالتخاذل في السيطرة على المواجهات التي أعقبت المباراة وفي فرض الأمن والنظام.