EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2011

اختراع سوري لتفريغ شحنة الغضب بالفيديو.. دمية بشار الأسد تتجول بحمص ومواطنون يستقبلونها بالشتائم

دمية بشار تحولت لوسيلة لتفريغ الغضب

دمية بشار تحولت إلى وسيلة لتفريغ الغضب

فيديو على موقع "يوتيوبشاهده أكثر من 10 آلاف مشاهد، يظهر الرئيس السوري بشار الأسد على شكل دمية

      لم يجد السوريون وسيلةً لتفريغ شحنة الغضب من الرئيس السوري بشار الأسد، إلا في دمية على هيئته شكلها أحد المواطنين، وقام بتحريكها بمساعدة آخرين باستخدام الحبال لتتجول في حي "بيت السباع" بمدينة حمص.

      ويظهر في فيديو على موقع "يوتيوبشاهده أكثر من 10 آلاف مشاهد، صاحب فكرة الدمية وهو يدعو المارة إلى مشاهدتها، ليستقبلها كل من يشاهدها بوابل من الشتائم.

      وعكست تعليقات زوار الموقع إعجابًا بهذه الفكرة، التي وصفها العضو "سوديس" بأنها مستمدة من الثورة الصينية، في إشارة منه إلى شهرة الصين بتصنيع الدمى.

       وأشاد العضو "ريفليوشن" بخفة ظل صاحب الفكرة، على الرغم مما تعانيه المدينة من قتل وتدمير، وقال: "الله معكم يا أهلنا في حمص.. رغم أن عليكم الدنيا كلها.. ما زالت روح النكتة عندكم الله ينصركم".

      والتفت عصام 200 إلى النقطة نفسها التي آثارها العضو السابق، وقال: "الله يحمييكن.. بعز هالضرب وإطلاق النار عم يقدرو يضحكوا.. كم أنت عظيم يا شعب حمص".

       وتعد مدينة "حمص" من أكثر المدن التي تشهد فعاليات ثورية منذ بداية الثورة السورية قبل عشرة أشهر من الآن، وهو ما دعا بعض الأشخاص إلى تسميتها بـ"عاصمة الثورة السوريةوشهدت أحياؤها المختلفة سقوط عديدٍ من القتلى، وخاصة في حي "بيت السباع" الذي خرجت منه فكرة الدمية؛ حيث يشهد الحي قصفًا مدفعيًّا من حين إلى آخر.