EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2011

مشاهدوه قالوا إنه يمحي أي تعاطف مع بشار بالفيديو.. جنود سوريون يسخرون من الصلاة بسيجارة بفم الإمام

لقطة من فيديو تظهر سخرية جنود سوريين من الصلاة

لقطة من فيديو تظهر سخرية جنود سوريين من الصلاة

أثار فيديو لجنود سوريون يقومون بالاستهزاء بشعائر الصلاة حيث يمسك أحدهم بسيجارة وهو يصلي ويقوم بحركات بهلوانية غضب واستنكار كل من شاهدوه على موقع يوتيوب

بسيجارة في فم الإمام وحركات بهلوانية يؤديها المأمومون خلفه، سخر جنود سوريون من شعائر الصلاة في فيديو على موقع "اليوتيوبوصف بأنه "الأبشع" من قبل مشاهديه.
وتعدى عدد مشاهدي هذا الفيديو 108 ألف مشاهد في 48 ساعة، ويظهر فيه جنود سوريون وهم يجلسون في مسجد وبيد أحدهم سيجارة، ثم يقررون الصلاة، فيقف صاحب السيجارة إمامًا، ويؤدي حركات بهلوانية يقلدها خلفه المأمومون، ليقوم في نهاية الفيديو بالتقاط هاتف جوال من الأرض، ويدعو عليه بطريقة ساخرة ويقول إنه سبب بلاء سوريا؛ حيث يُستخدم وسيلة لتوصيل مقاطع الفيديو للقنوات التلفزيونية.
وفيما كانت الفيديوهات التي تدين النظام السوري تجد بعضًا من المدافعين عنها، لم يجد هؤلاء أي مبرر لهذه السلوكيات التي تمحو أي تعاطف يمكن أن يكون موجودًا.
وقال السولية 2001: "هناك مسلمون يظنون أن بشار وجيشه مظلوم ويحبون الإسلام وهناك مؤامرة عليه لإسقاطه.. هذا الفيديو وغيره مهم لفضح تلك الممارسات الهمجية".
واتفق نصر 200 مع الرأي السابق، ووصف هؤلاء الجنود بأنهم ليسوا بشرًا، وأضاف: "أظن أن الجيش السوري يتبع طريقة ستالين في التجنيد، أي منذ الصغر يتم عجنهم على الطريقة التي يريدون بها حيوانًا ناطقًا يؤمر فينفذ فقط".
وذهب "نديم 300" إلى أن السلوكيات التي يكشف عنها الفيديو دليل على أن بشار وجنوده يحاربون الله، وتنبأ بقرب نهاية بشار وجنوده عملاً بالآية الكريمة: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).
وذكر "ميدو 1000" بشار وجنوده أن الله يمهل ولا يهمل، وقال: "ربي قادر أن يخسف بهم الأرض".