EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2011

قبل ساعات من الاحتفال بذكرى مقتل قائد حرب أكتوبر بالفيديو.. النشيد الوطني لإسرائيل بفيلم لاغتيال السادات يُثير غضب فلسطينيين

اغتيال السادات

مشهد من حادث اغتيال السادات


السلام الوطني لإسرائيل أثار غضب كثير من الفلسطينيين بعدما اكتشفوا أنه خلفية لفيلم إيطالي عن حادث اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات

(حازم محمود - mbc.net) أثار فيديو لفيلم إيطالي يصور عملية اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات غضب فلسطينيين بعد اكتشافهم أن الخلفية الموسيقية الموجودة بالفيديو هي النشيد الوطني لإسرائيل.

وانتشر هذا الفيديو على موقع اليوتيوب قبل ساعات من احتفال المصريين الخميس بذكرى نصر السادس من أكتوبر/تشرين الأول عام 1973، وهي المناسبة التي اغتيل خلال احتفاله بها عام 1981 الرئيس المصري الراحل في الحادث الذي عرف باسم "حادث المنصة".

ورغم أن الفيديو لا يختلف كثيرا عن الفيديوهات التي تصور عملية الاغتيال على موقع اليوتيوب؛ إلا أن احتواءه على النشيد الوطني لإسرائيل هو الذي خلق حالة من الجدل.

وقال الفلسطيني محمد بكر: "هذا الفيديو ترويج للكيان الصهيوني باستخدام نشيده الوطني".

واتهم بكر المسؤول عن رفع الفيديو على الموقع بـ"الجهلمضيفا: "إذا كنت لا تعرف فاعرف الآن واحذف الفيديو".

وأشاد العضو "مقدسي" بالتعليق السابق، وقال: "كلامك صحيح يا بكر، كنت على وشك أعلق بس انت سبقتني.. أخوك من المقدس".

وحاول "سامح 11" البحث عن مبرر لوضع النشيد الوطني لإسرائيل بالفيديو، وقال للفلسطينيين الغاضبين: "ما يمكن عايزين يقولوا إن عملية الاغتيال تمت برعاية إسرائيلية".

لكن هذا التعليق لم يعجب الفلسطيني أبو خالد الذي قال: "لو كان من رفع الفيديو يريد توصيل هذا المعنى، كان قال هذا الكلام في الفيديو أو حتى كتب تعليق يوضح وجهة نظرة".