EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2012

يُشترط الحجز مسبقا للحصول على طاولة بالصور.. مطعم يديره الأطفال بالكامل في هولندا

الأطفال يتلقون بعض التوجيهات من الكبار
طفلة تبدأ مرحلة إعداد الطعام
توجيهات للأطفال
أطفال يعدون الطعام
أطفال يعدون الطعام
جدية في العمل تبدو على وجوه الأطفال مجتمع غرائب

يقع مطعم في قلب العاصمة أمستردام في هولندا، ويتميز بكون جميع القائمين عليه أطفالا من طباخين وندل

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2012

يُشترط الحجز مسبقا للحصول على طاولة بالصور.. مطعم يديره الأطفال بالكامل في هولندا

 

يقع مطعم "كيندركوك كافيه" العائلي في قلب العاصمة أمستردام في هولندا، ويتميز عن غيره من المطاعم بكون جميع القائمين عليه أطفالا من طباخين وندل، فقط يحصلون على القليل من المساعدة والتوجيه من الكبار.

وتضم قائمة الطعام مجموعة من المأكولات البسيطة والشهية، منها الطبق الرئيسي المكون من ساندويتشات وبيتزا وخضار ومقبلات تم إعدادها بمكونات طازجة وصحية، وتقدم للزبائن بأسعار معقولة.

وعلى الراغبين في زيارة المطعم الذي افتتح أبوابه قبل 23 سنة، الحجز مسبقا للتأكد من الحصول على طاولة شاغرة، وذلك لكثرة العائلات التي تتوافد على المطعم لتحظى وأطفالها بتجربة فريدة من نوعها، وفق ما ذكره موقع "كوايركي جايد" الهولندي ونقلته صحيفة "البيان" الإماراتية.

ويقدم "كيندركوك" ثلاث خدمات رئيسية، فإضافة إلى كونه مطعما عائليا، فهو أيضا مدرسة للطهي، وحضانة للأطفال؛ حيث يترك الآباء أطفالهم في المطعم في فترة ما بعد الظهر ويعودون في المساء لتناول ما طبخه أطفالهم.

وخلال تواجدهم في المطعم؛ يتعلم الأطفال كيفية تحضير الوجبات والمشروبات وتقديمها للزبائن، إضافة إلى كتابة الفواتير وغسل الصحون وتنظيف المطبخ.

وخصص المطعم أيام السبت لتعليم الأطفال كيفية تحضير العشاء بمساعدة وإشراف شخصين بالغين من المتطوعين وذوي الخبرة في المجال، وأيام الأحد لتحضير الكعك والفطائر الشهية التي تقدم مع الشاي. 

ويمكن للأطفال الزائرين للمطعم مع عائلاتهم الانضمام للأطفال الآخرين لتحضير الساندويتشات والمشروبات مثل الميلك شيك والعصائر الطازجة، أو مجرد الاسترخاء مع عائلاتهم والتمتع بالوجبة.

والفكرة الأساسية للمطعم هي تعليم الأطفال كيفية تولي المسؤوليات، وتقديم المساعدة عن طريق ترسيخ هذا السلوك في بيئة وجو ممتع.