EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2012

تواجه الطرد بعد نشر صور الحادث على "فيس بوك" بالصور.. مدرسة أمريكية تعاقب الطلاب بإجبارهم على ارتداء أطواق الكلاب

أحد الطلاب يرتدي الطوق
أحد الطلاب يرتدي الطوق
أحد الطلاب يرتدي الطوق

معلمة الفيزياء بمدرسة زيفيرهيلس الثانوية في فلوريدا بأمريكا تجبر عددا من الطلاب على ارتداء أطواق الكلاب في الفصل الدراسي، كنوع من العقاب على سلوكياتهم السيئة، علما بأن هذا الطوق يستخدم في منع الكلاب من عض جروحها بعد الخضوع للجراحة.

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2012

تواجه الطرد بعد نشر صور الحادث على "فيس بوك" بالصور.. مدرسة أمريكية تعاقب الطلاب بإجبارهم على ارتداء أطواق الكلاب

أجبرت مدرسة أمريكية عددا من الطلاب على ارتداء أطواق الكلاب في الفصل الدراسي، كنوع من العقاب على سلوكياتهم السيئة.

وبدأت مشكلة لوري بيلي (47 عاما) معلمة الفيزياء بمدرسة زيفيرهيلس الثانوية في فلوريدا في التحول لقضية عامة، بعد أن نشر عدد من الطلبة صورا لزملائهم الذين ارتدوا الطوق على موقع "فيس بوكبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأحدث نشر الصور أزمة في الإدارة التعليمية المشرفة على المدرسة، لكن بيلي -التي كانت تعمل في الرعاية البيطرية قبل أن تصبح مدرسة- قالت: إن ما حدث كان مجرد مزحة.

من جانبها قالت هيذر فيورينتينو -مراقبة تعليمية في خطاب يطالب المدرسة الثانوية بطرد بيلي من العمل-: "السيدة بيلي.. إن أفعالك تظهر سوء تقدير شديد وهذا يثير قلقي. أنا مندهشة من إجبارك الطلاب على ارتداء طوق الكلب مهما كان السبب".

 وعادت هيذر فيورينتينو لتعبر عن استيائها من الحادث بقولها: "أنا في غاية القلق؛ لأنك استخدمت هذا الطوق لعقاب الطلاب وإحراجهم أمام زملائهم".

وتواجه بيلي اتهام بانتهاك القيم والأخلاق التعليمية، لكنها أصرت على براءتها وطلبت عقد جلسة استماع رسمية أمام هيئة المدرسة لشرح ملابسات الحادث الذي يقال إنه وقع في إبريل/نيسان الماضي.

ويستخدم هذا الطوق في منع الكلاب من عض جروحها بعد الخضوع للجراحة.