EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2012

يعرفن بـ"ركاب الجحيم".. ولا يستخدمن أي أدوات تأمين بالصور.. فتيات يقدن الدراجات النارية على "جدران الموت"

يشترط ركوب الدراجة دون خوذة أو أي أدوات أمان
1
3
4
5

فتيات بريطانيات أدهشن المشاهدين بقدرتهن على قيادة درجات بخارية بسرعة مذهلة على الجدران الداخلية لغرفة خشبية مستديرة يطلق عليها "جدران الموتوتصل السرعة إلى 45 ميلا في الساعة، لمنع الدراجة من السقوط أثناء تعلقها بالجدار

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2012

يعرفن بـ"ركاب الجحيم".. ولا يستخدمن أي أدوات تأمين بالصور.. فتيات يقدن الدراجات النارية على "جدران الموت"

أدهشت فتيات بريطانيات المشاهدين بقدرتهن على قيادة درجات بخارية بسرعة مذهلة على الجدران الداخلية لغرفة خشبية مستديرة يطلق عليها "جدران الموت".

ويطلب من قائدات الدراجات المشاركات في هذا العرض، والذي يعرف باسم "ركوب الجحيم" والقيادة دون ارتداء "خوذات" أو أية أدوات أمان على سرعة تصل إلى 45 ميلا في الساعة، لمنع الدراجة من السقوط أثناء تعلقها بالجدار، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

كيري كاميرون (21 عاما) إحدى الفتيات المشاركات في هذا العرض اليومي الذي ينظمه فريق "كين فوكس" في مقاطعة كمبريدجشاير لإمتاع الجماهير، تصف حبها لهذا العمل قائلة: "إنها متعة رائعة تشعر كأنك خارج هذا العالم.. الناس يظنون أننا مجرد وميض، لكن عندما يشاهدوننا على الجدار تتغير رؤيتهم لنا".

وأشارت كيري، التي تشارك في هذا العرض منذ 4 سنوات، إلى أنها التحقت بهذا العمل بالمصادفة، بعد أن فقدت وظيفتها  في أحد إسطبلات الخيول؛ حيث اضطرت للبحث عن فرصة أخرى، فوجدت إعلانا بأحد المراكز التي ظنت في البداية أنه مخصص لركوب الخيل، لكنها اكتشفت بعد ذلك أنهم يركبون الدرجات البخارية ويسيرون بها على الجدار، الأمر الذي أثار إعجابها.

وأوضحت أنها لم تكن ركبت دراجة من قبل، لكن عامل الإثارة الذي يهيمن على هذه الفرصة الجديدة، جعلها تقبل بها رغم خطورتها، مشيرة إلى أن الأمر استغرق بعض الوقت في التدريب لتتعلم هذه المهمة.

ولفتت إلى أن خطورة الموقف تزداد في نهاية العرض، عندما يطلب من المتفرجين إلقاء العملة نحو صندوق في قاع الغرفة لأنها قد تتعرض للقذف بهذه العملة.

وظهر هذا العرض أول مرة في بريطانيا في العشرينات من القرن الماضي، كما وجد في الولايات المتحدة أيضا بشكل تقليدي منذ فترة مبكرة.