EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2011

وسط عاصفة من السخرية على المواقع الاجتماعية بالصور.. زوجة "أوباما" تتشبه بـ"ليدي جاجا" في حملة تسوق

ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي

ميشيل أوباما أثناء تجولها في المتجر

بعد أن التقطت لها عدسات مصور جولتها في أحد المحال التجارية كأنها مواطنة عادية تتعرض ميشيل أوباما لحملة ساخرة لتوقع البعض أنها مجرد لعبة سياسية

في موقف فسَّره كثيرون بأنه محاولة لجذب الشعبية من جديد لزوجها، نُشرت صور لميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي وهي تتجول في متجر غذائي كبير بولاية فيرجينيا؛ الأمر الذي فجَّر عاصفة من السخرية شبَّهتها بـ"ليدي جاجا".

 

فبعد أن نُشرت الصور التي تصور زوجة الرئيس الأمريكي كأنها امرأة عادية جدًّا بخمسة أيام؛ سرت توقعات أن مسؤولاً بالبيت الأبيض هو من أبلغ مصور وكالة "أسوشيتد برس" بالجولة ليلتقط الصور لها.

 

وتساءلت الصحيفة عن جدوى التقاط الصور لميشيل أوباما ونشر صورها في كافة الصحف وهي تتجول في المتجر الذي طُوِّق أمنيًّا قبل وصولها بثلاثين دقيقة، على يد حرسها الخاص، في صحبة مصور خاص لالتقاط صورها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن زوجة أوباما اشترت منتجات تنظيف ومواد غذائية لكلبها، لتبدو متواضعة وشديدة القرب من الناس، في ظل الأجواء الانتخابية التي يمر بها زوجها، والتي تحاول مساندته بحشد أكبر قدر ممكن من الأصوات.

 

وأضافت الصحيفة أن زوجة أوباما تحاول تبرئة ساحتها من التهمة التي واجهتها مؤخرًا بانغماسها في رحلات وإجازات في غاية الرفاهية والترف.

 

وارتدت ميشيل قبعة بيسبول ونظارة شمسية سوداء، والتُقطت لها صورة وهي تدفع عربة التسوق المليئة باحتياجاتها، كما التقطت لها صورة أخرى وهي عند الخزينة تدفع ثمن مشترياتها.

 

وقالت كريستينا شايك مديرة الاتصالات للسيدة الأولى: "من المألوف أن تمارس السيدة الأولى لأمريكا حياتها الطبيعية في الخروج وتناول الطعام في مطعم محلي أو التمتع خارج بوابات البيت الأبيض بالمدينة".

 

وتساءلت الصحيفة: "لماذا كان مصور وكالة "أسوشيتد برس" هو الوحيد الذي استطاع أن يلتقط صورًا لزوجة الرئيس؟".

 

وفي الأيام الماضية تعرضت هذه الصور لحملة ساخرة كبيرة على الإنترنت من المدونين؛ حيث كتبت ميشيل مالكين: "لقد تركت مجوهراتها في المنزل، وارتدت القبعة والنظارات لتتخفى، فكانت أشبه بـ"ليدي جاجا" في حفل تخرج أختها الصغرى".

 

وأكد الإذاعي راش ليمبوج أن هذه الصورة التُقطت لتحسين وضع زوجها في الانتخابات الأمريكية المقبلة. وقال: "إنه لأمر سيئ جدًّا أن يضطروا إلى إرسال ميشيل بزي ليدي جاجا إلى المتجر لأسباب سياسية".

ميشيل أوباما في المتجر
AR_Zoom
ميشيل أوباما في المتجر
ميشيل أوباما تدفع عربة التسوق
AR_Zoom
ميشيل أوباما تدفع عربة التسوق