EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

14 عاشقا وعاشقة يبدؤون السباق والجائزة خاتم ألماس انطلاق ماراثون أطول قبلة.. شفاه لا تفترق حتى داخل الحمام

أطول قبلة

انخفاض أعداد المتسابقين للنصف مقارنة بالعام الماضي

سيحاول عاشقون تايلانديون في عيد الحب الفوز بماراثون أطول قبلة، وهو تحدٍّ يرى البعض أنه أبعد ما يكون عن الرومانسية

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

14 عاشقا وعاشقة يبدؤون السباق والجائزة خاتم ألماس انطلاق ماراثون أطول قبلة.. شفاه لا تفترق حتى داخل الحمام

 

سيحاول عاشقون تايلانديون في عيد الحب الفوز بماراثون أطول قبلة، وهو تحدٍّ يرى البعض أنه أبعد ما يكون عن الرومانسية؛ إذ يجب ألا تفترق الشفاه حتى أثناء قضاء الحاجة أو تناول الطعام. يشارك في المسابقة 14 عاشقا وعاشقة، وتُجرى في منتجع باتايا الساحلي على بعد نحو 100 كلم من العاصمة بانكوك، على أمل كسر الرقم القياسي السابق لأطول قبلة متصلة والتي دامت نحو يومين. بحسب وكالة رويترز للأنباء.

ويشغل عضوا كل فريق متسابق مترا مربعا يحاولان فيه إظهار كل ما عندهما من مشاعر، على أن يتناولا الطعام والشراب من خلال أنبوبة للمص، أما غسل الأسنان فقد يؤدي إلى انفصال الشفاه، وهو ما يسفر عن خروج المتسابقين من السباق.

وتحظر لوائح المسابقة الذهاب للمرحاض في أول ثلاث ساعات من السباق، وبعد ذلك يجب ألا تنفصل شفاههما حتى أثناء الذهاب للمرحاض وفي حضور أحد محكمي السباق.

بدأ الماراثون يوم الأحد، وسينال الجائزة الفريق الذي يتمكن من الحفاظ على قبلته فترة أطول من الرقم القياسي السابق وكان 46 ساعة و24 دقيقة وتسع ثوان.

وحقق هذا الرقم القياسي عام 2011 لاكانا تيرانارات (31 عاما) وزوجها، واللذان يشاركان مجددا في سباق هذا العام على أمل كسر رقمهما القياسي السابق.

وفي مؤشر يكشف أن المسابقة هي في واقع الأمر محنة أكثر من كونها رومانسية انخفض عدد المتسابقين إلى النصف مقارنة بالعام الماضي.

وسيحصل الفائزان بجائزة أطول قبلة على خاتم من الألماس ثمنه مئة ألف بات (3333 دولارا) وقسائم مجانية للإقامة في فندق قيمتها 200 ألف بات، ويفترض أن يحصلا أيضا على شفاه ملتهبة!.