EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2011

اعتبرت فوزها اعترافًا عالميًّا بالربيع العربي الناشطة اليمنية توكل كرمان تفوز بجائزة نوبل للسلام

اليمنية توكل كرمان تفوز بجائزة نوبل للسلام

اليمنية توكل كرمان تفوز بجائزة نوبل للسلام

الأكاديمية السويدية، أعلنت فوز الناشطة اليمنية توكل كرمان بجائزة نوبل للسلام

أعلنت الأكاديمية السويدية، الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول، فوز كلٍّ من الناشطة اليمنية توكل كرمان، ورئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف، ومواطنتها الناشطة ليما جبوي؛ بجائزة نوبل للسلام مشاركةً.

 

وذكرت لجنة نوبل، في بيانها، أنها اختارت النساء الثلاثة "تقديرًا لنضالهن السلمي من أجل سلامة وحقوق النساء، ولمشاركتهن في جهود بناء وتحقيق السلام".

 

وكرمان في الثانية والثلاثين. وهي أم لثلاثة أطفال، وتنشط على رأس منظمة "صحفيات بلا قيودوتُعَد من الناشطات اليمنيات البارزات من أجل الديمقراطية وحقوق المرأة، فيما تمثل الرئيسة الليبيرية أول امرأة منتخبة للرئاسة، وتُعَد مواطنتها جبوي من ناشطات السلام.

 

وأعربت كرمان عن سعادتها بالجائزة. وقالت لوكالة "أسوشييتد برس": "أنا في غاية السعادة. وأُهدي الجائزة شبابَ ثورة اليمن والشعبَ اليمني".

 

وأضافت أنها ستكون سفيرة للعرب وللسلام. واعتبرت فوزها اعترافًا بالربيع العربي، وأنه سيدفعه إلى الإمام، ويُعَد تقويةً للثورة اليمنية، ووقفًا لأية سلطة تحاول الاعتداء على الشعوب، كما نادت بنبذ ثقافة التطرُّف والعنف.

 

وقالت توكل: "كنت مع مجموعة رائعة منذ 2007 في ممارسة حقنا في التظاهر ضد القمع، والدفاع عن حق اليمن في التعبير والحرية. ومنذ 2007 كنا نجوب الشوارع من أجل الكرامة وضد القمع".

 

وأضافت توكل: "لم أكن لأصَل إلى ما وصلت إليه بدون والدي وزوجي وأسرتي الكريمة. وسنعمل على فتح حوار حقيقي بين الشعوب العربية والإسلامية وبين العالم الخارجي".

 

ونقل موقع "بي بي سي" عن رئيس لجنة نوبل "ثوربجورن جاجلاندقوله لدى إعلانه أسماء الفائزات: "ليس بإمكاننا تحقيق الديمقراطية والسلام الدائم في العالم ما لم تحصل النساء على فرص متساوية للتأثير في التطورات بالمجتمع على جميع المستويات".

 

يُذكَر أن الناشطة توكل عبد السلام كرمان (أو توكل كرمان) وُلدت في 7 فبراير/شباط 1979 بمحافظة تعز، اليمن. وهي صحفية وناشطة ورئيسة منظمة "صحفيات بلا قيود". وكانت قبل ذلك أديبة وشاعرة.

 

وهي إحدى أبرز المدافِعات عن حرية الصحافة وحقوق المرأة وحقوق الإنسان في اليمن. وهي ابنة السياسي والقانوني عبد السلام خالد كرمان.

 

وأسرة كرمان إحدى أكبر أسر منطقة مخلاف شرعب بتعز. أما توكل فحاصلة على بكالوريوس التجارة عام 1999، وماجستير العلوم السياسية، ثم دبلوم التربية من جامعة صنعاء، ودبلوم الصحافة الاستقصائية من الولايات المتحدة.

 

وتنحدر من أسرة ريفية من منطقة مخلاف شرعب في محافظة تعز. وفدت أسرتها مبكرًا إلى العاصمة صنعاء مهاجرةً من محافظة تعز، تبعًا لعمل والدها القانوني والسياسي المعروف عبد السلام كرمان.

 

تخرَّجت في جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء بكالوريوس تجارة عام 1999، ثم حصلت على الماجستير في العلوم السياسية، ونالت دبلوم عام تربية من جامعة صنعاء، ودبلوم صحافة استقصائية من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

تعرضت توكل للاعتقال والاعتداء عدة مرات قبل الثورة وبعدَها؛ فصوتُها كان واحدًا من الأصوات المعروفة بنقد نظام صالح؛ فكانت مع محمد المقالح وعبد الكريم الخيواني وغيرهما "كتيبةً صحفيةً" تتحرك بشجاعة لمواجهة الرئيس ونجله قائد الحرس الجمهوري، وابن شقيقه قائد الأمن المركزي، وأصهاره المنتشرين في كافة مراكز الدولة اليمنية.