EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2011

بعد اعتقاله في سرت مصابا في ساقيه المجلس الانتقالي الليبي يعلن مقتل القذافي متأثرا بجراحه

معمر القذافي

صورة للقذافي وهو مصاب

المجلس الإنتقالي الليبي أعلن نهاية نظام العقيد معمر القذافي بعد بث نبأ مقتله في سرت.

(دبي- mbc.net) أعلن مسؤلون بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي مقتل العقيد الليبي معمر القذافي متأثرا بجراحه، ليكون بذلك أول رئيس عربي يقتل بعد سقوط نظامه منذ اندلاع الثورات العربية أوائل هذا العام.

  وقال مسؤول عسكري كبير -بالمجلس الانتقالي الحاكم في ليبيا- إن الزعيم المخلوع معمر القذافي قتل الخميس متأثرا بجروح أصيب بها لدى اعتقاله قرب مدينة سرت مسقط رأسه.

وقال عبد المجيد مليقطة -المسؤول بالمجلس الوطني الانتقالي، لـ وكالة «رويترز»- إن القذافي «أصيب أيضا في رأسه.. كان هناك إطلاق نار كثيف على مجموعته وتوفي».

ولم يؤكد المجلس الانتقالي بشكل رسمي مقتل الزعيم المخلوع، ولكن قناة ليبيا الحرة الموالية للثوار أعلنت أن رئيس المجلس، عبد الجليل مصطفى، سيوجه كلمة للشعب الليبي في وقت لاحق اليوم.

من جانبه رفض حلف شمال الأطلسي تأكيد أو نفي النبأ وقال إنه ما زال يحقق في الأمر.

وكان المجلس الانتقالي الليبي قد أعلن -في وقت سابق اليوم الخميس- أنه ألقى القبض على العقيد معمر القذافي الهارب مصاباً في ساقيه الاثنتين، وذلك بعد سيطرة الثوار على سرت معقل رأس العقيد بشكل كامل.

كما أعلنت مصادر متطابقة عن اعتقال نجل القذافي المعتصم ورئيس جهاز المخابرات عبد الله السنوسي ونقلهم إلى مصراتة.

 

وسيطرت قوات المجلس الانتقالي الليبي على مدينة سرت آخر مواقع القوات الموالية للعقيد معمّر القذافي في المدينة.

 

 وكان مقاتلو الحكومة الليبية المؤقتة قد رفعوا العلم الوطني الجديد فوق وسط سرت يوم الخميس 20 أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن أتموا سيطرتهم على مسقط رأس الزعيم المخلوع معمر القذافي.

وقال شاهد عيان إن قوات المجلس الوطني الانتقالي أطلقت طلقات المدافع ابتهاجا أثناء رفع العلم على مبنى ضخم بالمدينة التي ظلت تحت حصار قوات المجلس الانتقالي لما يقرب من شهرين.