EN
  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2011

تتكون من 5 قطع وتصنع من الحرير الطبيعي الكعبة المشرفة تتهيأ لضيوف الرحمن بكسوة تكلفت 20 مليون ريال

كسوة الكعبة

كسوة الكعبة تتكلف 20 مليون ريال

سلم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين

 سلم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين اليوم، السبت 29 من أكتوبر/تشرين الأول، كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام الشيخ عبد القادر الشيبي جريا على العادة السنوية التي تتم في هذا التوقيت من كل عام، لتركيبها على الكعبة المشرفة في يوم التاسع من ذي الحجة.

 

وتبلغ التكلفة الإجمالية لثوب الكعبة أكثر من 20 مليون ريال سعودي، وتصنع من الحرير الطبيعي الخاص الذي يتم صبغه باللون الأسود. ويبلغ ارتفاع الكسوة 14 مترا، يوجد في الثلث الأعلى منها الحزام المطلي بالذهب الذي يبلغ عرضه 95 سنتمترا وبطول 47 مترا والمكون من 16 قطعة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية.

 

وتحت الحزام، توجد آيات قرآنية مكتوبة داخل إطار منفصل، ويوجد في الفواصل التي بينها شكل قنديل مكتوب عليه "يا حي يا قيوم"، "يا رحمن يا رحيم"، "الحمد الله رب العالمين".

 

وتتكون الكسوة من 5 قطع تغطي كل قطعة وجها من أوجه الكعبة المشرفة والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة ويطلق عليها البرقع وهي مصنوعة من الحرير بارتفاع 6 أمتار ونصف المتر وبعرض 3.5 متر، مكتوب عليها آيات قرآنية ومزخرفة بزخارف إسلامية مطرزة تطريزا بارزا مغطى بأسلاك الفضة المطلية بالذهب.

 

يذكر أن مصنع كسوة الكعبة المشرفة أسس في عام 1346 بأمر من الملك عبدالعزيز رحمه الله، وكان موقعه الأول في أجياد وبعد التوسعات نقل إلى "القبةوتم إنشاء مبنى جديد للمصنع على مساحة أكثر من 100 ألف متر مربع في منطقة "أم الجود" بطريق مكة - جدة القديم، وتم افتتاحه في يوم السبت السابع من ربيع الآخر عام 1397.

 

وكانت وزارة الحج والأوقاف آنذاك تشرف على المصنع منذ إنشائه، وفي عام 1414 تم نقل الإشراف على المصنع للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ومنذ إسناد الإشراف على المصنع للرئاسة وهو يشهد تطورًا تقنيًّا وإداريًّا مستمرًا، إذ تم تزويده بالآلات الحديثة وتحويل النسيج اليدوي إلى نسيج آلي، بينما لا يزال المصنع مواكبًا لعجلة التطور لينتج الكسوة في أبهي صورها.

 

وتضم تشكيلات الوظائف الفنية بالمصنع أكثر من 200 وظيفة تخصصية في مجال صناعة الكسوة إضافة إلى الجهاز الإداري والطبي بالمصنع، وتمر مراحل صناعة كسوة الكعبة بعدد من المراحل، وهي (الصباغة والنسيج الآلي وقسم المختبر وقسم الطباعة وقسم التطريز وقسم تجميع الكسوة).

 

وتصنع كسوة الكعبة المشرفة من قماش الحرير الطبيعي المصبوغ باللون الأسود، وتستهلك أكثر من 700 كيلو جرام من الحرير الذي تتم صباغته ونسجه وحياكته في مصنع كسوة الكعبة المشرفة.