EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2011

دعا أنصاره إلى الصمود ضد "العملاء التافهين" القذافي: أنتظر نيل "الشهادة" بأرض ليبيا في مواجه الغرب

القذافي لا يزال متواريا عن الأنظار منذ سقوط طرابلس

القذافي لا يزال متواريا عن الأنظار منذ سقوط طرابلس

العقيد الليبي المخلوع معمر القذافي قال إنه لا يزال موجودا في ليبيا، وينتظر "الشهادة" فيها خلال تصديه "للغرب وعملائه التافهين"


أكد العقيد الليبي المخلوع معمر القذافي أنه لا يزال موجودا في ليبيا، وينتظر "الشهادة" فيها خلال تصديه "للغرب وعملائه التافهينبحسب ما نقل عنه اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول موقع قناة الليبية التابعة للنظام السابق.
وقال القذافي، في كلمة وجهها عبر إذاعة مدينة "بني وليد" أحد آخر معاقله، ونشر نصها موقع الليبية: "كان الصمود وكان الاستشهاد للأبطال، ونحن بانتظار الشهادة مصداقا لقوله تعالى (ومنهم من ينتظر)؛ فلا تحزنوا ولا تهنوا إنما النصر صبر ساعة.
وأضاف موجها حديثه لأنصاره من أبناء قبائل ورفلة؛ الذين يتصدون لمقاتلي المجلس الانتقالي الليبي في بني وليد وسرت: "أنتم تعيدون سيرة أجدادكم بجهادكم هذا، وأنا معكم في الميدان.. يكذبون ويقولون القذافي في فنزويلا ومن ثم النيجر.. لا يعلم هؤلاء العملاء الشراذم أنني بين أبناء شعبي وستصدمهم الأيام بما لم يتوقعوا".
وتابع القذافي، الذي توارى عن الأنظار منذ سقوط طرابلس نهاية الشهر الماضي، "خالوا أن ليبيا ستنصاع عند أول غارة تقوم بها طائرات وأساطيل أكبر حلف في العالم والتاريخ، ولكنهم غفلوا أن ليبيا هي التاريخ، وأن هذا الشعب هو أعظم شعوب الأرض في تصديه وصموده وتحديه للعدوان".
كما أكد أن "ليبيا لن تكون للخونة؛ بل ستكون محرقة لهم، وستكون جحيما ووبالا على الغرب وعملائه التافهين".
واتهم القذافي مجددا حلف شمال الأطلسي بشن حملته العسكرية على ليبيا؛ من أجل السيطرة على نفطها.
وقال: "لم يكن هناك أسهل من أن أقول لهذه القوى الاستعمارية منذ البداية تعالوا وخذوا بترول هذا الشعب، وكان سيتوقف العدوان.. لكن دماء أجدادي وأبي وأبنائي وأحفادي وكل شاب ليبي وطفل ليبي وامرأة ليبية وشيخ ليبي استشهد بقصف العدوان، كان يدفع بنا لطريق الممانعة والرفض للاستعمار".
وأضاف "قلنا ولازلنا نقول: هذا بترول الشعب الليبي، وليس بترول فرنسا أو بريطانيا، هذا قوت يوم أبناء شعبي وليس ملكا لي".