EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

يواجه عقوبة السجن مدى الحياة الغيرة تدفع عاملا بنغاليا لقطع أصابع زوجته الجامعية

الزوجة البنغالية حوا أختر بعد قطع أصابعها

الزوجة بدأت تتعلم الكتابة بيدها اليسرى

بعد رفضها العدول عن استكمال دراستها بعد الجامعية دبت الغيرة في قلب زوجها ، فعصب أعينها وقام بقطع أصابعها وألقاها في صندوق القمامة حتى لا يتمكن أحد من إعادتها إليها

دفعت الغيرة عاملا بنغاليا إلى قطع أصابع زوجته بسبب استكمالها للدراسة بعد الجامعية دون موافقته، بينما هو لم يتخط الصف الثامن، وقام بإلقاء أصابعها في القمامة حتى لا يتمكن الأطباء من إعادتها مرة أخرى.

ويواجه رفيق الله إسلام (30 عاماالذي يعمل في دولة الإمارات العربية عاملا، عقوبة السجن مدى الحياة، بعد أن حذر زوجته حوا اختر (21 عاما) من عقاب قاسٍ إذا لم تتخل عن دراستها، لكنها أصرت على استكمال مشوارها التعليمي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

وتروي حوا اختر تفاصيل الواقعة بقولها: "بعد أن عاد إلى بنجلاديش أراد أن يتناقش معي. وفجأة عصب عيني وربط يدي وأيضا قام بإغلاق فمي بلاصق، قائلا إنه سيعطيني بعض الهدايا، ولكن بدلا من ذلك قام بقطع أصابعي".

وتوضح أن: "الأطباء أبلغوه أنه من الممكن إعادة زراعة الأصابع خلال 6 ساعات من الحادث، لكنه رفض أن يعطيها لهم. ثم قام أحد أقاربه بإلقائها في سلة القمامة.. في نهاية الأمر عثرنا عليهم، لكن الوقت كان متأخرا".

وعلى الرغم من قطع أصابعها، تعرب حوا التي تعيش حاليا في منزل والدها، عن إصرارها على استكمال دراستها؛ حيث بدأت تتعلم الكتابة بيدها اليسرى.

 

اعتراف بالجريمة

 

من جانبه، يقول محمد صالودين، رئيس الشرطة البنغالية، إن إسلام اعترف بجريمته، بعد أن ألقي القبض عليه في العاصمة دكا، وسيواجه اتهامات بارتكاب عاهة مستديمة. وتطالب جماعات حقوقية بمعاقبته بالسجن مدى الحياة.

ويضيف رئيس الشرطة: "كان غاضبا بسبب غيرته لأنه لم يصل في التعليم إلا للصف الثامن التعليمي، بينما هي تتابع دراستها العليا".

يذكر أن هذا الحادث هو الأخير من نوعه في بنجلاديش ضمن سلسلة من الاعتداءات تعرضت لها النساء الحاصلات على قدر مرتفع من التعليم من أزواجهن الأقل في المستوى التعليمي.

وفي يونيو الماضي، أقدم عاطل على فقء عيني زوجته التي تعمل مدرسا مساعدا في جامعة دكا، بسبب فشله في منعها من متابعة دراستها في جامعة كندية.