EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2011

إدانة رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق السجن 7 سنوات لوزير إعلام مبارك بتهمة إهدار المال العام

أنس الفقي

وزير الإعلام السابق أنس الفقي داخل المحكمة


محكمة مصرية تسدل الستار على قضية الفساد التي يحاكم فيها وزير الإعلام السابق أنس الفقي، وتقضي بسجنه هو والرئيس السابق لاتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق أسامة الشيخ.


قضت محكمة جنايات القاهرة بسجن وزير الإعلام المصري السابق أنس الفقي بالسجن لمدة سبع سنوات لإدانته في قضية فساد. كما حكم على رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق أسامة الشيخ بالسجن لمدة خمس سنوات بتهم مماثلة.
 وأدين الفقي بإهدار المال العام، والإضرار العمدي به من خلال بث مباريات لكرة القدم دون مقابل لقنوات فضائية خاصة.
وأدين الشيخ بإهدار المال العام، والتربح وتربيح الغير في شراء أعمال فنية لعرضها على قنوات حكومية بأعلى من السعر الحقيقي. وقد أذاع التلفزيون المصري النبأ.
وكانت محكمة جنايات القاهرة قد حكمت بالبراءة لأسامة الشيخ يوم 8 سبتمبر/أيلول 2011م من تهمة إهداره المال العام في قضية بيع المسلسلات المتخصصة من خلال شراء المسلسلات بأكثر من ثمنها، لكن نظرا لتورط رئيس الاتحاد الأسبق في قضيتي إهدار مال عام لم يخرج من السجن فور صدور الحكم.