EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2011

الأطباء أكدوا تحسن حالته وطالبوا محبيه بالدعاء له الداعية محمد حسان يخضع لجراحة في القلب بعد أزمة مفاجئة

الداعية محمد حسان خضع لجراحة في القلب

الداعية محمد حسان خضع لجراحة في القلب

الداعية الإسلامي المصري محمد حسان خضع لعملية تركيب دعامة في القلب إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة

 

خضع الداعية الإسلامي المصري محمد حسان لعملية تركيب دعامة في القلب إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة نقل على إثرها للمستشفى.

 

ونقلت تقارير صحفية مصرية عن الأطباء المعالجين لحسان أن حالته تحسنت بعد إجرائه الجراحة العاجلة مساء الأربعاء الـ23 من نوفمبر/تشرين الثاني، وطالبوا محبيه بالدعاء له.

 

وتناقلت صفحة "السلف" على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" صورة لحسان عقب نجاح العملية، والتى لاقت اهتماما واسعا وسط حالة من الدعاء الشديد له بالشفاء التام.

 

كما تطرقت التعليقات إلى المواقف الوطنية والدعوية للشيخ حسان التى دائما يعلو فيها روح الوطن والوطنية فوق أى شيء آخر.

 

وكان حسان قد تعرض لوعكة صحية منذ 3 سنوات في أثناء تأديته العمرة، وتم نقله إلى مستشفى المدينة المنورة، وبعد أداء فريضة العمرة وعودته إلى القاهرة تم حجزه فى مستشفى دار الفؤاد لتلقى العلاج، وخلال الساعات الماضية عادت الآلام مرة أخرى الأمر الذى دفعه إلى ضرورة إجراء عملية تركيب دعامة بالقلب.

 

يذكر أن الشيخ محمد حسان من أكثر الدعاة شهرة في مصر، ولد في 8 إبريل/نيسان 1962 بقرية "دموه" مركز دكرنس بمحافظة الدقهلية.

 

حصل على بكالوريوس الإعلام من جامعة القاهرة، وعمل مدرسا لمادتي الحديث ومناهج المحدثين في كليتي الشريعة وأصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود فرع القصيم.

 

واظب الشيخ محمد حسان على عدد من الدروس في الفقة والشريعة على أيدي عدد من كبار علماء الأزهر، حتى تمكن من جمع علم ليس بالقليل.

 

واكتسب حسان شعبية كبيرة عقب قيام ثورة 25 يناير، حيث لعب دورا بارزا في التوسط بين المسلمين والأقباط في أعقاب نشوب الكثير من الخلافات بين الجانبين، كادت أن تتطور إلى فتن طائفية واسعة.

 

وللشيخ درس أسبوعى فى مسجد مجمع "التوحيد" بقرية "دموه" بالمنصورة، ويقوم بالتدريس فى معاهد إعداد الدعاة فى المنصورة، وكذلك رئيس مجلس إدارة مجمع أهل السنة.