EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2011

اندلعت بعد إبحارها من ميناء العقبة الجيش المصري ينقذ 1200 راكبا من حريق عبارة بعرض البحر

عبارة مصرية

صورة أرشيفية

عبارة مصرية تحمل اكثر من 120 راكب تتعرض لحريق في عرض البحر بعد ابحارها من ميناء العقبة الأردني، لكن قوات الجيش المصري قامت بإرسال قطع بحرية وأنقذت الركاب.

(دبي - mbc.net) قال مسؤولون مصريون: إن جميع ركاب العبارة التي شب فيها حريق يوم الخميس، وهي في طريقها من ميناء العقبة الأردني بالبحر الأحمر إلى مصر، وتقل أكثر من 1200 راكب فروا باستخدام زوارق نجاه ولم يغرق أحد.

وقال مسؤول من الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر المصرية: إن أضرارا بالغة لحقت بالعبارة التي كانت في طريقها إلى ميناء نويبع المصري. واندلع الحريق في العبارة وهي على مسافة 15 ميلا بحريا من العقبة.

وقال المجلس الأعلى للقوات المسلحة؛ الذي يدير شؤون البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية، في فبراير/شباط، في بيان على صفحته الرسمية على موقع فيس بوك "تم بحمد الله إنقاذ جميع ركاب العبارة بيلا ووصولهم إلى ميناء نويبع. ولا يوجد ضحايا أو جرحى".

وأضاف "تتم الآن الجهود لاستكمال السيطرة على حريق العبارة".

وقال التلفزيون المصري الحكومي: إن لنشات القوات البحرية المصرية وطائرة عسكرية تشارك في جهود الإنقاذ.

وذكر المسؤول الملاحي المصري أن معظم الركاب عمال مصريون مغتربون عائدون لبلادهم.

والعبارة مملوكة لشركة الجسر العربي للملاحة البحرية، وهي مشروع مشترك بين حكومات مصر والأردن.

وكانت النيران قد اشتعلت صباح اليوم الخميس- في عبارة تحمل 1230 راكبا مصريا تابعة لشركة الجسر البحري المصرية-الأردنية، فيما كانت على بعد 15 ميلا من ميناء العقبة الأردني؛ الذي أبحرت منه في طريقها إلى ميناء نويبع المصري على البحر الأحمر بجنوب سيناء، بحسب مصادر ملاحية.