EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2011

التستر في سوق الخضراوات والفواكه

الكاتب السعودي عابد خزندار عابد خزندار يكشف أسرار تجارة الخضروات والفاكهة

(عابد خزندار) قبل سنين كانت التجارة أو البيع بالتجزئة في سوق الخضراوات والفواكه شبه حكر على بعض أبناء الجنوب، ثم لما هجرها هؤلاء حل محلهم وافدون معظمهم من بنجلاديش، ثم تنبهت الحكومة لهذا الوضع فقررت سعودة هذا السوق، وحلت محل بسطات الوافدين بسطات سعودية، ولكن إلى حين، إذ سرعان ما اختفى السعوديون، وعاد الوافدون إلى البسطات تحت مسمى عمال، ولكنهم في الحقيقة ملاك مقابل أتاوة يدفعونها للسعوديين، وفي هذه المرة اختفى السعوديون فلا تجد لهم نسمة، وأخيرا وبعد طول سبات تنبهت الغرفة التجارية الصناعية لهذا الوضع، فصرح السيد صالح كامل رئيس الغرفة التجارية الصناعية في جدة بأن "التستر جريمة تمارس في حق الوطن، وللأسف الشديد أن من يقومون بهذه الجريمة محسوبون على التجار".
وأضاف أن الدراسات الأولية تشير إلى سيطرة العديد من الجنسيات على بعض الأسواق بنسب مختلفة قد تصل إلى 100%، ومتوسط الدخل لهذه المهن بين 500 إلى 1000 ريال في اليوم، وأكد كامل أن غرفة جدة وعدت خادم الحرمين الشريفين بتوفير 50 ألف فرصة عمل خلال عامين من خلال إجراء الدراسات والمسوحات وتجهيز الشباب السعوديين لهذا العمل، ولم يوضح لنا السيد كامل الآلية التي سيتم سحب الملكية بها من المالكين الحاليين، وكيف يضمن أن الملاك الجدد سيلجؤون أيضا للتستر، ولا تنتظروا الحل مني.. بل اطلبوه من السيد كامل، فهو صاحب الفكرة.