EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

الإنترنت وأشياء أخرى

الكاتب السعودي سعد الثقفي

سعد الثقفي

سعد الثقفي يتحدث عن الإنترنت والمؤسسات الحكومية وتطوير دورة عملها

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

الإنترنت وأشياء أخرى

(سعد الثقفي) ثلاثة عشر مليونًا مستخدمو الإنترنت في المملكة العربية السعودية. وهو رقم كبير يعادل تقريبًا نصف سكان المملكة إنْ لم يزد قليلاً، لكننا لا نعرف حتى الآن عبر دراسات موثقة آثار استخدام هذا العدد الكبير الإنترنت؛ إلى الأفضل غيَّر الانترنت حياتهم؟ أم إلى الأسوأ? وما الخطوات التي اتخذتها الوزارات المعنية للاستفادة من الشبكة العنكبوتية الاستفادة المطلوبة? فعلى مستوى التعاملات الحكومية؛ لا تزال قطاعات من مرافق الدولة تنوء تحت روتين الورق والمعاملات، ضاربةً عُرض الحائط بكافة إمكانات الإنترنت؛ فلا حوكمة إلكترونية فعّالة لديها؛ ربما لوجود من لا تزال لديه الرغبة في عدم الاستغناء عن الورق بعد!.

موقفان مرّا بي الأسبوع الماضي جعلاني أضرب كفًّا بكف؛ فمن أجل تخليص ورقة من دائرة حكومية انتظرت ثلاث ساعات كاملة. والتفت إلى الموظف الذي كان يضرب بإصبع واحد على لوحة المفاتيح، وكان يجهل طريقة إخراج الملف من الجهاز الحاسوبي الذي أمامه، وعطّلني لولا أن قيض الله لي موظفًا محترفًا لم يستغرق إخراجه الورقة إلا دقائق.

والموقف الآخر كان في كتابة عدل؛ حيث أفاد الموظف بتوقف النظام عن العمل بسبب ربطه بالنظام المركزي بالرياض. وتساءلت: لو كان هذا النظام قويًّا ويستخدم سيرفرات قوية، ولديه أجهزة محدّثة ما توقف نظامه. وهذا الأمر يعرفه من لديه أبسط خبرة بالشبكات!. كانت سقطة وزارة من الوزارات لأنها لم تستشر أهل الخبرة حين أدخلت الإنترنت والحكومة الإلكترونية في مرافقها.

أما تأثير استخدام الإنترنت في الشأن الثقافي واللغة العربية؛ فيحتاج إلى مقال آخر سوف أعرّج عليه بإذن الله.

--------

نقلاً عن صحيفة الرياض.