EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2012

يهدف إلى تعليم النساء أساليب إسعاد أزواجهن اقتحام نادٍ ماليزي يروج للجنس على الطريقة الإسلامية

نادٍ ماليزي

التحقيق بدأ مع عضوات نادي أوبيدينت وايفز كلوب

السلطات في ماليزيا تداهم ناديا يروج للثقافة الجنسية على الطريقة الإسلامية بعد تجهيزهم حملة للترويج للتربية الجنسية تركز على سيرة النبي محمد مع زوجاته.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2012

يهدف إلى تعليم النساء أساليب إسعاد أزواجهن اقتحام نادٍ ماليزي يروج للجنس على الطريقة الإسلامية

(دبي - mbc.net) ذكر تقرير إخباري أن مسؤولين من إدارة الشؤون الإسلامية في ماليزيا اقتحموا اجتماعا لجماعة نسائية، وصادروا ملصقات ولافتات كان من المقرر استخدامها في حملة للترويج للتربية الجنسية تركز على سيرة النبي محمد مع زوجاته.

وشارك في الاجتماع النسائي الذي اقتحمه مسؤولون من إدارة الشؤون الإسلامية بولاية بيراك شمالي البلاد نحوُ 50 من عضوات نادي "أوبيدينت وايفز كلوب" في إيبوه (170 كيلومترا شمال العاصمة كوالالمبور).

وقال رئيس الإدارة يوسوب حسين لصحيفة "نيو ستريتس تايمز" إنه يتم التحقيق مع العضوات لتصويرهن النبي محمد بشكل سلبي. بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت رئيسة النادي "فوزية أريفين" إن الحملة ستحث الأزواج المسلمين على اتباع مظاهر حياة النبي محمد التي حاد عنها الكثيرون.

وأوضحت أريفين لدى إطلاقها الحملة في ضاحية بكوالالمبور: "ينبغي أن يكون النبي مرجعيتنا.. يشمل ذلك مجالات الحياة إلى جانب حياتنا الجنسية".

كان النادي بدأ العام الماضي في تعليم النساء أساليب إسعاد أزواجهن.

وتصدرت أنباء قيادات ذلك النادي العناوين الرئيسية للصحف، وقد أثرن غضب الجماعات المدافعة عن حقوق المرأة، عندما قلن إنه ينبغي أن تخدم الزوجة زوجها "كعاهرة من الطراز الأول" لإبعاده عن الانحراف، وأن الزوجات الناشزات هن سبب العنف الأسري.

كان النادي -الذي يقول إن لديه ألفي عضو- نشر دليلا صريحا حول العلاقات الجنسية في الإسلام في أكتوبر/تشرين الأول، لكن وزارة الشؤون الداخلية الماليزية حظرت الدليل.