EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

اضطهاد الرجال!

monawat article

monawat article

تزايد عدد الرجال الذين تعرضوا للضرب على أيدي زوجاتهم خلال السنوات الأخيرة في المغرب والسعودية مشيرا إلى أن طبيعة الرجل الشرقي في مجتمعنا الذكوري «الصيت ولا الغنى»

(خالد السليمان ) يفيد تقرير لمنظمة غير حكومية تدعى الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجل أن عدد الرجال الذين تعرضوا للضرب على أيدي زوجاتهم خلال السنوات الأربع الماضية بلغ أربعة آلاف رجل، لكن الرجال في المجتمع المغربي يردون الصاع صاعين في تقرير آخر أشار إلى أن معدل النساء اللواتي يتعرضن لعنف الرجل يبلغ 4700 امرأة في السنة الواحدة !

ولا أدري إذا كنا نملك إحصاءات مماثلة في المملكة لكن الأكيد أن لدينا رجالا يعانون من العنف الجسدي و النفسي والاضطهاد الأنثوي، فالمرأة السعودية أيضا تستطيع أن تكشر عن أنيابها في عقر دار الرجل الشرقي!

وإذا رأيت الرجل ينفش ريشه على رفاقه أو مرؤوسيه في العمل فإما أن يكون ذلك ترجمة لشخصيته المتسلطة، أو يكون انعكاسا للشخصية المناقضة في المنزل حيث يخلع الثوب وتقف الحقيقة عارية !

الأكيد أن الرجال عندنا لن يشكلوا منظمة للدفاع عن حقوقهم في وجه نسائهم، فشعار الرجل في مجتمعنا الذكوري «الصيت ولا الغنى» ، فكم من مرة استمعت إلى روايات البطولات والصولات والجولات في كسر إرادة الزوجات حتى إذا رن الهاتف الجوال هب الزوج واقفا على قدميه للرد على زوجته و التوجه صاغرا إلى المنزل بعد أن شارف إذن الخروج على نهاية صلاحيته !

 

* نقلا عن صحيفة عكاظ السعودية