EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2011

اتصل بذويه من مكان احتجازه اختطاف رجل أعمال سعودي بنيجيريا والفدية نصف مليار ريال

رجل الأعمال السعودي حمدان بن طوالة

رجل الأعمال السعودي طمأن ذويه من مكان احتجازه

مسلحون في نيجيريا يطلبون نصف مليار ريال للإفراج عن رجل أعمال سعودي

تواصل السفارة السعودية في نيجيريا عمليات بحث عن رجل أعمال سعودي اختطف الأحد الماضي من قبل عصابة مسلحة؛ بهدف الحصول على فدية مقدارها نصف مليار ريال سعودي (نحو 150 مليون دولار) مقابل إطلاق سراحه.  ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول عن السفير السعودي في العاصمة النيجيرية أبوجا خالد عمر عبد ربه قوله: "البحث لا يزال جاريا مع السلطات النيجيرية لمعرفة مكان المواطن السعودي حمدان بن طوالةمشيرا: "علمنا بأن العصابة تطالب بالحصول على فدية كبيرة".

وأوضح السفير عبد ربه أن المختطف وقع ضحية للعصابة بعد أن كان يجهل حقيقتهم، حيث نسق معهم قبل وصوله إلى نيجيريا ليكونوا في استقباله في مطار لاجوس، وبعد أن استقبلوه في المطار اختطفوه إلى جهة غير معلومة، داعيا رجال الأعمال إلى التنسيق الدائم مع السفارة السعودية في أبوجا في حال رغبتهم للزيارة بداعي العمل أو غيره.

وأوضح محمد صالح بن طوالة شقيق المختطف من تبوك، أن حمدان سافر الأسبوع الماضي إلى نيجيريا لغرض التجارة والعلاج.

وقال: "اتصل بي شقيقي وأخبرني أنه اختطف من قبل عصابة مسلحة أثناء قدومه إلى مطار أبوجا، كما تلقيت عدة اتصالات منه أخيرا أوضح خلالها أن العصابة المسلحة اختطفته أثناء خروجه من المطار، وأجبروه على ركوب سيارتهم الخاصة، ومن ثم اتجهوا به إلى منطقة بعيدة عن العاصمة النيجيرية، وطلبوا منه دفع 150 مليون دولار (563 مليون ريال) مقابل إطلاق سراحه".

وأشار إلى أن شقيقه يتمتع بحالة صحية جيدة، ويتصل به بشكل يومي من المكان المحتجز به.