EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

الشرطة البرازيلية تحقق في المشهد الصادم اتهام متسابق باغتصاب زميلته على الهواء في برنامج "الأخ الأكبر"

اغتصاب مشتركة في برنامج واقع

المتسابقة المغتصبة (يمين) والمغتصب (يسار) واللقطة التي صدمت الجمهور

فصل متسابق من برنامج تلفزيوني برازيلي بعد اتهامه باغتصاب زميلته المشترِكة على الهواء مباشرةً، في مشهد أصاب المشاهدين بصدمة، فيما بدأت شرطة ريو دي جانيرو التحري والتحقيق لتأكُّد وقعة الاغتصاب.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

الشرطة البرازيلية تحقق في المشهد الصادم اتهام متسابق باغتصاب زميلته على الهواء في برنامج "الأخ الأكبر"

فصلت إدارة برنامج "الأخ الأكبر" لتلفزيون الواقع الشهير في نسخته النسخة البرازيلية؛ متسابقًا بعد اتهامه باغتصاب زميلته المشترِكة على الهواء مباشرةً، في مشهد أصاب المشاهدين بصدمة، فيما بدأت شرطة ريو دي جانيرو التحري والتحقيق لتأكُّد وقعة الاغتصاب.

وصُدم المشاهدون وهم يرون، في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، المتسابق دانيال إيتشانيز (31 عامًا) وهو يغتصب المتسابقة مونيك أمين (23 عامًا) التي كانت في حالة سكْر تام بعد حفلة صاخبة، خلال أحداث البرنامج، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني 2012.

وقد استُبعَد دانيال ومونيك من البرنامج تمامًا بعد الوقعة. وقد صوَّرت الكاميرات الليلية دانيال وهو يدخل حجرة مونيك وينام بجوارها على السرير، فبدا يمارس الجنس معها تحت الغطاء، فيما بدت المتسابقة ليست في وعيها الكامل، لكن المشهد لم يكن واضحًا تمامًا؛ لأن التصوير كان في الليل.

وفي صبيحة اليوم التالي استُجوبَت مونيك عما حدث، ولم تكن تعرف إلا القليل عنه، ثم وصلت الشرطة واستجوبتها لمدة 3 ساعات، ثم اصطحبتها لإجراء فحوص الاغتصاب.

وخيَّرت الشرطة القناة التي تبث البرنامج بين وقف إذاعته وطرد دانيال من المسابقة نهائيًّا؛ الأمر الذي دعا المحطة إلى إذاعة بيانٍ توضح فيه طرد المتسابق الذي لو ثبتت وقعة الاغتصاب عليه سيُعاقَب بالسجن لمدة 6 إلى 10 أعوام.

ويشاهد برنامج "الأخ الأكبر" النسخة البرازيلية، في سلسلتها الثانية عشرة، ثمانية ملايين نسمة في المتوسط من مشاهدي التلفزيون. وصوَّت في العام الماضي في المرحلة النهائية أكثر من 154 مليونًا.