EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

شابة أمريكية وصفته بالبغيض والطفل الشهواني اتهام مؤلف "آيات شيطانية" بمحاولة إجبار فتاة على "الجنس"

سلمان رشدي مع ديفورا روز بأحد الملاهي الليلية

سلمان رشدي مع ديفورا روز بأحد الملاهي الليلية

فتاة أمريكية تتهم الكاتب البريطاني من أصول هندية سلمان رشدي بمحاولته إجبارها على ممارسة الجنس معه وتلويث سمعتها.

(دبي-mbc.net) اتهمت شابة أمريكية الكاتب البريطاني من أصول هندية سلمان رشدي بمحاولة تشويه سمعتها؛ بعدما رفضت إقامة علاقة جنسية معه. ووصف الشابة صاحبَ رواية "آيات شيطانية" -التي أثارت غضب المسلمين- بأنه "بغيض".

 

وقالت ديفورا روز -التي تصغر سلمان رشدي بـ35 عاما- إنه يمتلك عقلية أدبية مميزة، لكنه تصرف معها كـ"طفل شهوانيوحاول تلويث سمعتها إثر رفضها إقامة علاقة جنسية معه، بحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

 

وأمضى الكاتب البريطاني مع روز -وهي ممثلة برامج واقعية- أربعة لقاءات عاطفية، بدأها برسائل إعجاب وحب عبر فيس بوك.

 

ووصفت الشابة رشدي بأنه "أحمق" لأنه جرحها بشدة بعد انفصالهما إثر نشرها صورة لهما بأحد المطاعم على تويتر.

 

وقالت روز عن تلك الصورة لصحيفة نيويورك بوست: "لقد كنَّا على العشاء، وكان يأكل، ثم يتلمس صدري، نعم عقله مميز لكن تصرفاته صبيانية، وسلوكه بغيض جداً".

 

ورفض سلمان رشدي صاحب رواية "آيات شيطانية" التعليق على اتهامات ديفورا روز، وأبلغ وكيله بالرد على ما نشرته نيويورك بوست.

 

وأشارت روز إلى أنها سعت لصداقة رشدي فقط، بعد أن أبهرها بأسلوبه الأدبي، ووصفت لقاءهما الأول بأنه كان ممتعا، وأن الكاتب البريطاني وعدها بالاطلاع على أحدث رواياته التي لم تنشر بعد.

 

وأوضحت سبب انفصالها عن رشدي الذي تزوج وطلق أربع مرات، قائلة إنه عبَّر عن إحراجه للارتباط بممثلة برامج واقعية، الأمر الذي جرحها بشدة.

 

كانت العلاقة قد انهارت بين روز ورشدي بعد نشرها صورة لهما بأحد النوادي الليلية بنيويورك، الأمر الذي أغضب رشدي، وبعث لها برسالة نصية على هاتفها قال فيها: "إذا لم تتوقفي الآن عن وضع ما يخصنا على الملأ، ستكون كل الخيارات مفتوحة أمامي لأفعل ما أشاء".