EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

قال إنه يريد التخلي عن معتقداته الإلحادية إندونيسي يفكر في اعتناق الإسلام بعد اتهامه بإنكار الله على فيس بوك

مسجد في إندونيسيا

القانون لايجرم الإلحاد في إندونيسيا لكن يشترط عدم إهانة الأديان

ذكرت الشرطة الإندونيسية، الاثنين 30 يناير/كانون الثاني، أن ملحدًا إندونيسيًّا اعتُقل بعد إنكاره وجود الله

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

قال إنه يريد التخلي عن معتقداته الإلحادية إندونيسي يفكر في اعتناق الإسلام بعد اتهامه بإنكار الله على فيس بوك

ذكرت الشرطة الإندونيسية، الاثنين 30 يناير/كانون الثاني، أن ملحدًا إندونيسيًّا اعتُقل بعد إنكاره وجود الله على موقع "فيس بوك" الإلكتروني للتواصل الاجتماعي؛ يفكر في التخلي عن معتقداته الإلحادية واعتناق الإسلام.

كان رجال الشرطة اعتقلوا ألكسندر آن (31 عامًا) -وهو موظف حكومي في منطقة دارماسرايا بإقليم سومطرة الغربية- الشهر الجاري، واتهمته بـ"التجديف" بعد إعلانه على موقع "فيس بوك" أن "الله غير موجود".

وقال تشيرول عزيز قائد شرطة دارماسرايا ، عبر الهاتف: "جاء والداه وقالا لنا إنه يريد التوبة".

وأوضح عزيز أن ألكسندر آن لم يواجه الاتهام لأنه ملحد، بل بسبب ازدرائه الإسلام على صفحة بموقع "فيس بوك" تدعى "ملحدو مينانج" يديرها.

وأضاف: "إذا أراد أن يكون ملحدًا فلا بأس بذلك، على ألا يهين الأديان".

وأشار عزيز إلى أنه حتى إن تخلى ألكسندر آن عن الإلحاد ، فإن القضية المرفوعة ضده لن تسقط.

من ناحية أخرى، أدان ناشطون معنيون بحقوق الإنسان، اعتقال ألكسندر آن، قائلين إن السلطات يجب ألا تتدخل في المعتقدات الشخصية للمواطنين.

يذكر أن إندونيسيا هي أكبر دول العالم تعدادًا للسكان المسلمين. ورغم أن القانون لا يجرم الإلحاد في البلاد، فإن الحكومة تعترف رسميًّا بستة أديان؛ هي: الإسلام، والبروتستانتية، والكاثوليكية، والهندوسية، والبوذية، والكونفوشية.