EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

حاول مقاومة ثلاثة ملثمين فضربوه بمؤخرة البندقية إصابة مرشح الرئاسة المصرية عبد المنعم أبو الفتوح في سطو مسلح

أبو الفتوح أصيب بارتجاج في المخ خلال مقاومة المسلحين

أبو الفتوح أصيب بارتجاج في المخ خلال مقاومة المسلحين

المرشح المحتمل للرئاسة المصرية عبد المنعم أبو الفتوح أصيب بارتجاج في المخ، خلال عملية سطو مسلح على سيارته

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

حاول مقاومة ثلاثة ملثمين فضربوه بمؤخرة البندقية إصابة مرشح الرئاسة المصرية عبد المنعم أبو الفتوح في سطو مسلح

أصيب المرشح المحتمل للرئاسة المصرية عبد المنعم أبو الفتوح بارتجاج في المخ، خلال عملية سطو مسلح على سيارته في وقت متأخر من مساء الخميس 23 فبراير/شباط، وفقا لمدير حملته الانتخابية ومصدر أمني.

وتعرض أبو الفتوح، وهو المرشح الإسلامي لانتخابات الرئاسة المصرية، للإصابة بارتجاج في المخ، بعد أن هاجمه ثلاثة مسلحين على الطريق الدائري في القاهرة وسرقوا سيارته أيضا، بحسب مدير حملته علي البهنساوي.

وذكرت تقارير صحفية مصرية أن السائق الشخصي لأبو فتوح، أصيب كذلك في الحادثة التي وقعت، بينما كان في طريق عودته من حملة انتخابية في محافظة المنوفية (شمال القاهرة).

وقال علي البهنساوي: إن الحادث وقع في حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف لدى عودته من جولة انتخابية في محافظة المنوفية؛ حيث اعترضت طريقه سيارة خرج منها ثلاثة ملثمين عند مطلع الطريق الدائري من شبرا الخيمة، وقاموا بالاعتداء على السائق وعلى الدكتور أبو الفتوح وقاموا بسرقة السيارة.

وأضاف البهنساوي أن الملثمين الثلاثة كانوا مسلحين بالرشاشات، وقام أحدهم بضرب الدكتور أبو الفتوح بمؤخرة البندقية الآلية على رأسه، حينما حاول مقاومتهم، ووقف اعتدائهم على سائقه، مشيرا إلى أنه تم نقل أبو الفتوح وسائقه إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكشف مصدر أمني عن أن الأجهزة الأمنية تقوم -في الوقت الحالي- بتكثيف جهودها؛ من أجل تحديد شخصيات الجناة في عملية الهجوم المسلح على الدكتور أبو الفتوح.

ويعد أبو الفتوح، الذي كان ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، قبل أن ينشق عنها، قبيل إعلانه نيته للترشح للانتخابات الرئاسية، أحد أكثر المرشحين المحتملين شعبية في مصر.

ومن المقرر أن تجري أول انتخابات رئاسية في مصر، منذ الإطاحة بالرئيس المصري المخلوع حسني مبارك العام الماضي في الأسبوع الأول من يونيو/حزيران المقبل.

ومنذ الإطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك تحت ضغط ثورة شعبية استمرت 18 يوما وانتهت بإجباره على التنحي في 11 فبراير/شباط من العام الماضي، تشهد مصر حالة انفلات أمني مع ارتفاع في معدلات الجريمة.