EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

أعاده للوعي بعد أن ضربته صاعقة أوفى كلب بالعالم.. جر صاحبه المصاب 90 مترا ليعيده للمنزل

البريطاني ايان توماس

توماس مع كلبه بعد خروجه من المستشفى

كلب نجح في إنقاذ حياة صاحبه البريطاني الذي أُغمي عليه بعد أن تعرض لصاعقة ضوئية

نجح كلب في إنقاذ حياة صاحبه البريطاني الذي أُغمي عليه بعد أن تعرض لصاعقة ضوئية، حيث ظل الحيوان الوفي يلعق وجه صديقه حتى استعاد وعيه، ثم سحبه إلى المنزل. وكان المواطن البريطاني ايان توماس (64 عاما) خرج في نزهة صباحية مع كلبه "سكنوزير مونتيعندما تعرض لصاعقة قوية، كانت كفيلة بأن تقتله لو لم يكن مرتديا حذاء مطاطيا، بحسب صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

وألقت الصاعقة بتوماس عمدة مدينة ريدروث غرب إنجلترافي الهواء ليسقط مغشيا عليه، لكن كلبه مونتي البالغ من العمر 5 سنوات قام بلعق وجهه حتى استعاد وعيه.

وظل توماس يصارع الإعياء من أجل الوقوف على قدميه حتى نجح في أن يمشي عدة خطوات بصعوبة بالغة قبل أن يسقط منهارا على الأرض مرة أخرى. 

وفي نهاية المطاف لفّ توماس ذراعه حول كلبه، الذي قام بجره حوالي 90 مترا حتى نجح في الوصول به إلى المنزل، لتنقله زوجته على الفور إلى المستشفى كي يتلقى العلاج اللازم.    

من جانبها قالت شارين زوجة توماس (42 عاما): "لقد وصل إلى الباب ثم انهار. فعرفت أنه يحتاج إلى أن يذهب للمستشفى مباشرةمشيرة إلى أنها ظنت أنه أصيب بأزمة قلبية.

وكان توماس أصيب بحروق في الوجه والفخذ، وهو ما تطلب أن يقضي 4 أيام في المستشفى حتى تعافى تماما.

وقال الأطباء إن توماس تعرض لشحنة كهربائية مكثفة كانت كفيلة بأن تقتله لو لم  يكن مرتديا حذاء من المطاط.