EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

كرمه أوباما لفوزه في معركته الأخيرة أمريكي قضى 26 عامًا بالسجن ظلمًا فتحول لأسطورة ملاكمة

ديوي بوزيلا

بوزيلا بعد فوزه في معركته الأولى والأخيرة

المواطن الأمريكي ديوي بوزيلا ينجح في تحقيق حلمه لاحتراف الملاكمة وتحقيق أول فوز في الثانية والخمسين من عمره رغم أنه قضى 26 عامًا خلف القضبان لإدانته بجريمة قتل لم يرتكبها

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

كرمه أوباما لفوزه في معركته الأخيرة أمريكي قضى 26 عامًا بالسجن ظلمًا فتحول لأسطورة ملاكمة

على الرغم من أنه قضى 26 عامًا خلف القضبان لإدانته بجريمة قتل لم يرتكبها، فإن المواطن الأمريكي ديوي بوزيلا نجح في تحقيق حلمه لاحتراف الملاكمة وتحقيق أول فوز في الثانية والخمسين من عمره.

ودخل بوزيلا السجن قبل نحو 30 عامًا لاتهامه بقتل سيدة في الثانية والتسعين من عمرها، وكان من الممكن أن يطلق صراحة 4 مرات في حال اعترف بأنه مذنب، إلا أنه رفض ذلك حتى ظهرت براءته رسميًا في أكتوبر/نشرين الأول 2009م، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وفي السجن وجد بوزيلا الفرصة لكي يتدرب على الملاكمة بشكل يومي في صالة بناء الأجسام، كما استطاع أن يحصل على البكالوريوس ودرجة الماجستير.

وعندما سمع الملاكم الأسطوري بيرنارد هوبكينز بقصة بوزيلا عرض عليه فرصة اللعب في إحدى البطولات ضد اللاعب لاري هوبكينز (30 عامًا).

وردًا على سؤال عن سبب اختيار بوزيلا قال هوبكنز: "هذه ليست مساعدة خيرية.. هذا الإنسان يحقق أحلامه".         

 

لا استسلام

 

ويعلق بوزيلا الذي جاء قرار فوزه على هوبكنز في معركته الأولى والأخيرة بإجماع الحكام: "هذه أعظم لحظة في حياتيموضحًا أنه يقاتل رافعا شعار "لا تستلم".

ويضيف قائلا : "عندما كنت في السجن بعض الأشخاص قال لي إنك لن تستطيع أن تحقق حلمك لكني كنت أشعر أن بداخلي إرادة قوية سوف تمكني من تحقيق حلمي".

ويستطرد: "كل يوم كان لا بد أن أسأل نفسي كيف أنجو من هذا الكابوس.. سجن سينج سينج كانت الكراهية والغضب جزءًا أساسيًا من أيامه لكني تعلمت كيف أنقل نفسي من وضع سيء إلى وضع أفضل". 

ووجه بوزيلا رسالة لكل من مر بمثل ظروفه قائلا: "رسالتي هي لا تدع الخوف يصل إليك.. ولا تدع المكان الذي جئت منه يحدد لك إلى أين تذهب".

وعقب فوز بوزيلا اتصل به الرئيس الأمريكي باراك أوباما ليهنئه قائلا: "لقد سمعت عن قصتك وكنت أود أن أتصل بك وأقول لك حظ سعيد في أول معركة احترافية".