EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2011

كرمته شرطة دبي لشجاعته أردني يتصدى لعدد من اللصوص ويستعيد مليون درهم مسروقة

6 من أفراد العصابة

6 من أفراد العصابة

قصة شاب أردني تصدى لعصابة سرقت 800 ألف درهم من أحد التجار بدبي وأمسك بزعيم العصابة وسلمه للشرطة الإماراتية

نجح شاب أردني (24 عامًا) في التصدي إلى عصابة مكونة من 7 لصوص، وإعادة 800 ألف درهم كانوا قد سرقوهم من أحد التجار في دبي.
وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بدبي "خليل إبراهيم المنصوريإن الشاب (و. م) تصدى لجميع اللصوص ثم استهدف زعيم العصابة وطارده، حتى استعاد الحقيبة واتصل بالشرطة التي هرعت إلى المكان وأمسكت بالعقل المدبر للجريمة وبقية أفراد العصابة، بحسب صحيفة الإمارات اليوم.
وأشار المنصوري إلى أن الواقعة حدثت يوم 20 سبتمبر/كانون الأول الجاري، حين ورد بلاغ إلى غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي عن جريمة سرقة بالإكراه حدثت بالقرب من سوق الخضار في منطقة العوير التابعة لدبي.
 
بدون تردد
 
وذكر المنصوري أنه بالانتقال إلى موقع الجريمة تبين أن تاجرًا أسيويًا توجه إلى أحد المصارف الموجودة في المنطقة لإيداع مبلغ 800 ألف درهم، وحاول التصرف بحذر، لكنه لم يدرك أن هناك عيونًا تراقبه من داخل سيارة تنتظر اللحظة المناسبة للانقضاض عليه.
وأشار المنصوري إلى أن خمسة من أفراد العصابة المكونة من 7 أفراد يتقدمهم زعيمهم، انقضوا على الرجل ورشوه بمادة الفلفل الأحمر التي تسبب له في عمى وشلل مؤقت، ثم خطفوا منه الحقيبة بالقوة.
لكن شاب أردني، يعمل في التجارة مع والده في المكان نفسه، شاهد ما حدث، لم يتردد في مهاجمة أفراد العصابة بشجاعة حتى أصابهم بالفزع وفروا من أمامه، ولم يكتف بذلك بل استطاع بذكاء تمييز زعيمهم ولاحقه حتى استعاد منه الحقيبة ثم أبلغ الشرطة.
من جانبه قال الشاب الأردني، أثناء تكريمه في إدارة التحريات، إنه لم يفكر في الخطر الذي يتعرض له حين شاهد عملية الاعتداء على التاجر، وقرر مواجهة اللصوص دون أن يعبأ بالنتائج، لافتًا إلى أنهم فروا من أمامه حين اشتبك معهم، ومن ثم قرر ملاحقة زعيمهم الذي رش المجني عليه بالفلفل الأحمر، حتى استعاد الحقيبة.