EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

طبيب نصح بالالتزام بالجرعات ومدتها أدوية ضغط الدم والمهدئات تهدد الرجال بالضعف الجنسي

تلافي الاصابة بالضعف الجنسي يتوقف على الالتزام بالجرعات

تلافي الاصابة بالضعف الجنسي يتوقف على الالتزام بالجرعات

دراسة أمريكية تكشف أن الرجال الذين يتعاطون أدوية متعددة لعلاج أمراض مختلفة في الوقت نفسه قد تزيد احتمالات إصابتهم بالضعف الجنسي.

 

 

      كشفت دراسة أمريكية أن الرجال الذين يتعاطون أدوية متعددة لعلاج أمراض مختلفة في الوقت نفسه قد تزيد احتمالات إصابتهم بالضعف الجنسي.

      فيما نصح طبيب بالاعتماد على أدوية حديثة لا تؤثر على الحياة الجنسية والابتعاد عن المهدئات، والالتزام بالمدة التي حددها الطبيب للدواء.

      وطبقًا لنتائج الدراسة التي نُشرت في مجلة بريتيش جورنال أوف يورولوجي إنترناشونال، خلص الباحثون، الذين درسوا حالة أكثر من 37 ألف رجل في كاليفورنيا، إلى أن الرجال الذين يتعاطون دواءين أو ثلاثة يصبحون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهذا الاختلال.

      وقال ستيفن جاكوبسن من مركز الأبحاث والتقييم في كايزر برماننت ساوذرن كاليفورنيا: "إن البيانات تشير إلى أن بعض خصائص الرجال الذين يتعاطون أدوية متعددة ربما تعرضهم لاختلال وظيفة الانتصاب".

      وتعتبر هذه المشكلة أكثر شيوعًا لدى الرجال الأكبر سنًا والمدخنين ومن يعانون مشكلات صحية كالسكري أو ارتفاع ضغط الدم، لكن حتى مع وضع الباحثين لذلك في الاعتبار، فإن تعاطي أدوية متنوعة في الوقت نفسه يمثل عاملاً مشتركًا في زيادة احتمالات الإصابة بالعجز الجنسي.

      واعتمدت النتائج على استطلاع شارك فيه 37712 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 45 و69 عامًا، وقال 29 في المائة منهم إنهم يعانون خللاً متوسطًا أو حادًا في عملية الانتصاب.

      كان أكثر من نصف الرجال يتعاطون أكثر من ثلاثة أنواع من الأدوية يوميًّا طوال العام الماضي. وكما كان متوقعًا كان المصابون بارتفاع نسبة الكولسترول وارتفاع ضغط الدم والسكري أو الاكتئاب أكثر تعاطيًّا للأدوية.

      وفي تعليقه على نتائج الدراسة، قال الدكتور حامد عبد الله، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بجامعة القاهرة: "هذه النتيجة صحيحة، لكنها تتعلق بنوعين من الأدوية، أولها الأدوية التي تعمل على الجهاز العصبي كالمهدئات، والنوع الثاني هو أدوية ضغط الدم المرتفع؛ حيث يصعب التحكم فيه بأكثر من دواء".

وأوضح أن التأثير السلبي لهذه الأدوية يتوقف على عاملين هما الجرعة والمدة، مشيرًا إلى أن زيادة الجرعة وطول المدة يزيد من احتمالات الإصابة.

وعن الوقاية من هذه المشكلة الصحية قال دكتور عبد الله: "هناك 3 وسائل لتفادي الإصابة الأولى تكون باستخدام أدوية حديثة آمنة على الوظيفة الجنسية، والثانية بتجنب المهدئات قدر الإمكان والثالثة بالالتزام بالفترة التي حددها الطبيب للدواء".