EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2011

تتناول قضية الفتنة الطائفية أحداث ماسبيرو تحيي أغنية "انشر الفتنة ولك الأجر"

اشتباكات ماسبيرو بين الأقباط والأهالي والجنود

أحداث ماسبيرو خلفت 25 قتيلا وأكثر من 200 مصاب

الأحداث الطائفية التي شهدتها مصر أعادت للساحة أغنية لمطرب معروف بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين؛ حيث يتعرض فيها للمشكلات الطائفية بين المسلمين والأقباط.

  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2011

تتناول قضية الفتنة الطائفية أحداث ماسبيرو تحيي أغنية "انشر الفتنة ولك الأجر"

(حازم محمود - mbc.net)  أحيت أحداث الفتنة الطائفية التي شهدتها منطقة ماسبيرو بوسط القاهرة مساء الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول أغنية للشاعر والمطرب المعروف بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين أحمد سعيد، والتي قام بنشرها عبر موقع اليوتيوب بعد أحداث الفتنة التي شهدتها منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة في مايو/أيار الماضي.

الأغنية عنوانها "انشر الفتنة ولك الأجر" وانتشرت بشكل كبير على صفحات الفيس بوك، كونها تقدم تفسيرا لأسباب انفجار الأحداث، كما يرى الشباب.

وتقول كلمات الأغنية: "أنا عن نفسي مش بضايق من البلطجي أو من الشمام، على قد ما يخنقني الفايق اللي بيرغي في أي كلام.. ويقول رأي الكارثة دي حصلت من سلفي وقبطي وإخوان.. أي خبر قاعد بيشير حتى لو كان خبر تعبان.. والبلطجي مش داري بدماغه ولا بيهمه بلد ولا ناس.. طب وانت مثقف ومدقدق طب فين قلمك والكراس.. تقعد تكتب إيه يفيد بلدك وقعد فكر فيه بإخلاص.. فكر قبل ما تنشر كلمة وبلاش تمشي بالإحساس".

ويقول زيزو 220: "والله أغنية بتلخص أسباب الفتنة اللي بتبدأ من الإنترنت، يا ريت ناخد بالنا من الأخبار اللي بتوصلنا لأن مش كلها بيبقى صحيح".

ووضع بلال 450 أكثر من رابط لفيديوهات تحث على الفتنة، وأضاف: "شوفوا هذه الفيديوهات وانتو تعرفوا قيمة الأغنية".

تجدر الإشارة إلى أن أحداث ماسبيرو شهدت سقوط 25 قتيلا و329 جريحا خلال مواجهات رافقت تظاهرة للأقباط في القاهرة احتجاجا على هدم كنيسة لهم في قرية الماريناب بإدفو في الصعيد، وذلك في أكثر أعمال العنف دموية منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط.