EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

أم بريطانية مهووسة بالتجميل وتستثمر في بناتها للمستقبل "باربي البشرية" تشجع طفلتها على شفط دهون لتحولها "عارضة مثيرة"

الأم البريطانية المهووسة بالتجميل مع ابنتها

الأم البريطانية المهووسة بالتجميل مع ابنتها

أم بريطانية تثير جدلاً كبيرًا بعد تقديمها هديةً قسيمةً شرائيةً لإجراء عملية تجميل، إلى ابنتها البالغة من العمر7 سنوات فقط في عيد ميلادها.

  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

أم بريطانية مهووسة بالتجميل وتستثمر في بناتها للمستقبل "باربي البشرية" تشجع طفلتها على شفط دهون لتحولها "عارضة مثيرة"

أثارت أم بريطانية وصفتها وسائل الإعلام بـ"باربي البشريةجدلاً كبيرًا بعد تقديمها هديةً قسيمةً شرائيةً لإجراء عملية تجميل، إلى ابنتها البالغة من العمر7 سنوات فقط في عيد ميلادها.

وأهدت الأم التي أجريت لها عمليات تجميلية عديدة، ابنتها قسيمة شرائية بقيمة نحو 7 آلاف جنيه إسترليني بهدف شفط الدهون في مراحل لاحقة من حياتها.

وقالت الوالدة المُسمَّاة "باربي البشريةإن هذه القسيمة "ستأتي بفائدة يومًا مامؤكدةً أنْ لا خطأ في تقديمها هدية مشابهة إلى ابنتها. وقالت الأم إن ابنتها تطلب إجراء عمليات تجميل بتواصل، موضحةً أن شفط الدهون من العمليات التي تساعد المرء على أن يكون أجمل.

واعتبرت، في لقاء مع مجلة "كلوسرهذه القسائم استثمارًا في مستقبل الفتاة، كتوفير المال لتعليمها الجامعي تمامًا.

وكانت الوالدة التي أنفقت نحو 500 ألف جنيه إسترليني لإجراء عمليات تجميل متنوعة؛ قالت إنها تسعى إلى تحويل ابنتها إلى عارضة مثيرة.

وأثارت الأم موجة من الانتباه الإعلامي العام الماضي، بعدما علَّمت ابنتها كيفية الرقص على العمود في سن السادسة. وفاخرت بإهداء ابنتها قسيمة مشابهة بقيمة 6 آلاف إسترليني من أجل إجراء عملية تجميل عند بلوغها سن السادسة عشرة.

وقالت إن ابنتها بوبي كانت ترجوها لإجراء عملية تكبير لصدرها عند الكبر، فردت قائلةً: "لو نما صدرها الطبيعي بحجم معقول فيمكنها إذًا إنفاق هذه الأموال لإجراء عمليات على أماكن أخرى من جسدها".

وللوالدة 3 فتيات أخريات أجريت لهن عمليات تجميلية وحقن بوتوكس. واحتفلت العام الماضي بعيد ميلادها الـ51 بشيك قيمته 51 ألف جنيه إسترليني لإجراء عملية شد وجه وتكبير الأرداف وشفط الدهون.

وبررت موقفها بالقول: "إن فتيات هذا العصر لا يردن أن يصرن أميرات مثل ساندريلا وبياض الثلج، بل يرغبن في أن يصرن جميلات وشهيرات مثل شيريل كول وليدي جاجا". وأضافت: "أدعم ابنتي فقط، وأساعدها على تحقيق حلمها.. لا ضرر في ذلك بتاتًا".