EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

زيلدا كابلن رحلت بعد احتفالها بعيد ميلادها الـ95 وفاة أيقونة الموضة الأمريكية خلال مشاهدتها عرض أزياء

كابلن تألقت بأزيائها الحمراء والسوداء قبل رحيلها

كابلن تألقت بأزيائها الحمراء والسوداء قبل رحيلها

توفيت أيقونة الموضة الأمريكية زيلدا كابلن خلال حضورها عرض أزياء في أسبوع الموضة في نيويورك

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

زيلدا كابلن رحلت بعد احتفالها بعيد ميلادها الـ95 وفاة أيقونة الموضة الأمريكية خلال مشاهدتها عرض أزياء

 

توفيت أيقونة الموضة الأمريكية زيلدا كابلن خلال حضورها عرض أزياء في أسبوع الموضة في نيويورك.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن كابلن، إحدى أبرز المدافعات عن حقوق النساء في جيلها والتي أحيت عيد ميلادها الخامس والتسعين هذا الصيف، فقدت وعيها وهي في الصف الأمامي لعرض أزياء للمصممة جوانا ماستروياني مساء الأربعاء 15 فبراير/شباط.

وهرع حراس الأمن إليها ونقلوها من مقعدها إلى مكان مخصص لحالات الطوارئ، ولكن الأطباء لم يفلحوا في إسعافها، ونقلت إلى مستشفى روزفلت حيث توفيت لاحقا.

وتألقت كابلن في أزيائها الحمراء والسوداء خلال العرض رغم تقدمها في السن، وهو أمر غير مستغرب عليها؛ إذ من المعروف أنها كانت تتردد على النوادي الليلية، وترفض أن يتم التعامل معها حسب عمرها.

وكابلن من مواليد عام 1916 في نيوجرسي، وكانت معلّمة رقص، سافرت مرارا إلى إفريقيا؛ حيث جالت في عدة دول دفاعا عن حقوق النساء، ولنشر الوعي حول ختان الإناث.

ويرتبط اسم زيلدا كابلن بفساتينها ذات السمة الإفريقية، ونظارات كابلن الشمسية كبيرة الحجم.