EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2012

البعض اعتبره نسخة ثانية وآخرون تطرقوا لأوجه الاختلاف فستان زفاف بسمة يثير عاصفة تعليقات لتشابهه مع نانسي عجرم

مقارنة بين فستان زفاف بسمة ونانسي

مقارنة بين فستان زفاف بسمة ونانسي

أثار فستان زفاف الفنانة المصرية بسمة تعليقات عدة خاصة وأن البعض اعتبره نسخة ثانية من فستان زفاف نانسي عجرم

  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2012

البعض اعتبره نسخة ثانية وآخرون تطرقوا لأوجه الاختلاف فستان زفاف بسمة يثير عاصفة تعليقات لتشابهه مع نانسي عجرم

على الرغم من أن المطربة اللبنانية نانسي عجرم لم تكن من بين الحضور في عقد قران الفنانة بسمة ود. عمرو حمزاوي -النائب بمجلس الشعب المصري- فإنها كانت حاضرة بقوة في تعليقات الشباب والفتيات على حفل الزفاف، خاصة وأن العروس ارتدت فستان زفاف يشبه بدرجة كبيرة فستان زفاف نانسي.

وقيل إن العروس استخدمت تصميم فستان المطربة اللبنانية نفسه، وكان "محمد عصمت"  قد فتح باب الجدل حول تشابه الفستانين، ووضع صورة لكليهما، ليؤكد أنهما متشابهين، قبل أن يقوم آخرون بتوضيح الفرق بينهما، حيث رأى "خالد فتحي" أن الفستانين تجمعهما الفكرة نفسها، لكن الاختلاف  في مكان "الفيونكة" بهما.

وقال: "في فستان نانسي الفيونكة عريضة وكبيرة ومثبتة على الصدر، وفي فستان بسمة الفيونكة صغيرة ومثبتة على الخصر".

وأشار "أحمد وائل" إلى نقطة اختلاف أخرى، وهي في المنطقة السفلى من الفستان، وقال: "في فرق كمان وهو إن بسمة غطت خصرها ونصفها الأسفل بطبقة أخرى من الشيفون تخفي القسمات الضيقة للطبقة الحريرية السفلية من الفستان، بينما نانسي لم تفعل ذلك".

وإذا كان شباب فيس بوك لم يعلقوا على ما ارتداه حمزاوي، فإن أحد ضيوفه -وهو نادر بكار المتحدث باسم حزب النور السلفي- آثار الاهتمام.

فعلى الرغم من أن شخصيات بارزة حضرت الحفل ومنها منصور حسن -رئيس المجلس الاستشاري- ود. حسن نافعة -الناشط السياسي والأستاذ بكلية الاقتصاد- ورؤساء لجان حقوق الإنسان والثقافة والإعلام بمجلس الشعب محمد أنور السادات ومحمد عبد المنعم الصاوي، فإن بكار كان له النصيب الأكبر من الاهتمام، لكونه ممثل لتيار فكري مختلف عن "العريس".

كما أن حمزاوي نفسه منحه قدرا كبيرا من الاهتمام، فما أن وصل القاعة حتى ترك عروسته مع صديقاتها، وتوجه إليه ورحب به ترحيبا خاصًا، لدرجة أن كليهما تعانقا لدقيقتين، وهو ما شد انتباه حضور الحفل.

وتساءل "تامر نبيل" عن السبب في حضور بكار، رغم أنهما ينتميان لاتجاهات فكرية متابينة، وحاول "محمد شكري" تقديم إجابة على ذلك، حيث أشار إلى تصريحات لبكار كان يصف فيها حمزاوي بأنه من أكثر النواب احتراما، وهو ما يكشف عن علاقة طيبة تجمعهما.

يذكر أن عقد القران جاء بعد قصة حب جمعتهما، وأغلق به العروسان باب الشائعات التي ترددت حول انفصلاهما بسبب تلفظ العروس ببعض الكلمات غير المناسبة في أحداث فيلم "واحد صحيح".. وتردد أن أصدقاء وأقارب العروسان لم يجدا أية أغان أو شعارات يباركون لهما على عقد قرانهما بها  سوى ترديد هتافات، "يسقط يسقط حكم العسكرفور انتهاء المأذون من عقد القران.

وهو الأمر الذي دفع الدكتور حمزاوى للرد عليهم بعبارة "اللائحة يا ريس" وهى العبارة التي كثيرا ما ترددت تحت قبة البرلمان للحصول على الكلمة، وهى نفسها التي كانت محل أول مشادة كلامية بين حمزاوى والدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب.