EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2011

يوسف نبي يترأس مؤسسة عالمية للعطور والماكياج صحيفة: نجل وزير جزائري يغير ملامح وجهه ليظهر أنوثته

نجل وزير جزائري

يوسف نبي يقود مؤسسة دولية في مجال التجميل

نجل وزير جزائري سابق يرأس مؤسسة دولية للعطور والتجميل أراد النجاح لمؤسسته فقام بتغيير ملامح وجهه ليظهر الجانب الأنثوي.

(دبي - mbc.net) ذكرت تقارير صحفية أن نجل وزير جزائري سابق قام بتغيير ملامح وجهه بشكل غريب ليصبح بذلك شبيها بالنساء. وقالت صحيفة "النهار" الجزائرية الأربعاء 19 أكتوبر/تشرين الأول: إن يوسف نبي -رئيس المؤسسة الدولية للعطور والماكياج "لانكوم"- نجل وزير الطاقة الجزائري السابق بلقاسم نبي، قام بتغيير ملامح وجهه بشكل غريب، ليصبح بذلك شبيها بالنساء. لكنها لم تذكر كيفية إجرائه هذا التغيير.

وأشارت إلى أن يوسف نبي طالما رفع شعارا عرفه عنه جميع من حوله وهو "لا يمكن أن نكون ناجحين في المؤسسة إلا إذا مثلنا أنفسناوهي الفلسفة التي طبقها يوسف نبي على نفسه من خلال إظهار الجانب الأنثوي لشخصيته.

ولم تلق هذه الخطوة ردود أفعال في محيطه المهني، لكن يتوقع أن تثير جدلا في الجزائر.

ويوسف نبي هو نجل وزير الطاقة السابق بلقاسم نبي، وانتقل إلى العيش بفرنسا سنة 1985 ليلتحق بمدرسة الفلاحة "بجرينيو" ومن ثم بالمدرسة العليا للتجارة، وحقق لنفسه مكانة متميزة في مجال صناعة العطور والماكياج بفرنسا؛ حيث عين في مناصب هامة منذ دخوله شركة "لوريال باريس" الفرنسية عام 1994؛ إذ كان مديرا للتسويق الدولي آنذاك.

وتمكن يوسف نبي بعد بضع سنوات من مضاعفة رقم أعمال الشركة من خلال اقتراح العديد من الماركات الجديدة، وفي عام 2006 عين على رأس الشركة كمدير عام ليحقق نجاحات عديدة حين أقنع أبرز الوجوه والشخصيات في العالم بالإشهار لصالح "لوريال باريسعلى غرار "بينلوب كروزو"كيت ونسلت" و"جوليا روبرتسمما جعل مسؤولي المجمع يعينوه على رأس أرقى شركة عطور وماكياج في العالم "لانكوم" في 2009.