EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

بتكلفة 97 مليون دولار و600 ألف نوع نبات خطة لتحويل برج "إيفل" إلى شجرة عيد ميلاد

برج إيفل يجذب نحو 7 ملايين زائر سنوياً

برج إيفل يجذب نحو 7 ملايين زائر سنويًّا

شركة هندسية فرنسية تخطط لتحويل برج إيفل أحد أشهر معالم العاصمة الفرنسية باريس؛ إلى شجرة عملاقة بوضع غطاء طبيعي حول هيكله المعدني يتكوَّن من 600 ألف نوع من النباتات وبتكلفة نحو 97 مليون دولار أمريكي

(دبي - mbc.net) كشفت شركة هندسية عن خطة لتحويل برج إيفل أحد أشهر معالم العاصمة الفرنسية باريس؛ إلى شجرة عملاقة بوضع غطاء طبيعي حول هيكله المعدني يتكوَّن من 600 ألف نوع من النباتات؛ ما قد يثير جدلاً واسعًا حول تلك الخطة. وذكرت شركة "جينجر" -وهي شركة فرنسية متخصصة بالتصميمات الصديقة للبيئة- أن الخطة التي تبلغ تكلفتها نحو 97 مليون دولار أمريكي؛ ستساعد في تنقية سماء باريس من نسبة كبيرة من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون تصل إلى حوالي 87.8 طنًّا. وقال المدير التنفيذي للشركة جين لوك سكونيبلين، إن التأثير الأكبر للمشروع ليس في تخليص سماء باريس من الانبعاثات الكربونية فقط. وأضاف أن الفكرة ترمز إلى التوافق بين الطبيعة والجنس البشري. ورغم أن مجلس بلدية باريس لم يوافق على الفكرة حتى الآن، فإن الشركة التي تدير برج إيفل تحلم بتحويل البناء الضخم المكون من ثلاثة طوابق، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 300 متر؛ إلى ما يشبه شجرة عيد ميلاد طويلة جدًّا. يُذكر أن البرج الذي شيَّده جوستاف إيفل عام 1889، يجذب نحو سبعة ملايين زائر سنويًّا.