EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2011

أكروبات بشهور العام بملابس البحر والمطبخ وعلى الدراجة بالصور.. "الفتاة المطاطية" تشطر جسدها بحركات بهلوانية في رزنامة 2012

الفتاة المطاطية

غلاف التقويم السنوي 2012

ربما تتميز رزنامات تقويم العام الجديد بصور تختلف من الدعايات إلى الصور الطبيعية لكن نشر رزنامة تحتوي على 12 صورة للاعبة اكروبات ، صورة تعبر عن كل شهر .. أمر غريب جداً

مع اقتراب العام من نهايته تتفنن الشركات في صنع دعايات لها عن طريق صناعة تقويم سنوي "روزنامات" يحمل شعارها أو منتجاتها، لكن صنع الروزنامة تحمل صورا لفتاة روسية تمتلك مهارات أكروباتية هائلة حتى سميت بـ"الفتاة المطاطية" أمر غريب بعض الشيء.

 ويحمل التقويم "الروزنامة" عنوان "لم تكن أبدًا المرونة بهذا السحر" تظهر فيها "زلاتالاعبة الجمباز الروسية السابقة وهي تؤدي حركات بهلوانية في لقطات تنتمي لكل شهر من شهور العام، فالصورة وهي تؤدي أحد حركاتها وسط حديقة وترتدي ملابس بحر مطرزة بالورود لشهر مارس.

كما تقوم "الفتاة المطاطية" زلاتا -25 عامًا في الـ12 صورة لكل شهر من أشهر العام تظهر بها وهي تقوم بحركات أكروباتية وهي على دراجة بخارية أو تمارس الطهي في المطبخ أو على السرير أو في حديقة، وكل لقطة لها فرصة لإظهار ليونتها، بحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2011.

  زلاتا واسمها الحقيقي هو جوليا جونثل اكتشفت موهبتها وهي في الرابعة من عمرها، وقد اكتسبت قاعدتها الواسعة من المعجبين البريطانيين بعد أن أدت بعض حركاتها البهلوانية أمام مبنى البرلمان البريطاني يناير/كانون الثاني الماضي.

ودخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية عن طريق تفجير ثلاث بالونات بثني ظهرها في 12 ثانية فقط. ومن أفضل الحركات التي تقوم بها ثني ظهرها وهي واقفة حتى تصبح بزاوية قائمة 90 درجة كما لو كانت مقسومة إلى شطرين.

وقالت زلاتا: "تأدية مثل هذه الحركات أمر عادي تمامًا بالنسبة لي، قد تكون أحيانًا غير مريحة عندما يتطلب الأمر أن أثبت على هذه الوضعية لمدة طويلة من أجل أن يتم التقاط الصورة".

كما قامت مجموعة فتيات في فريق للكرة الطائرة بجامعة بريستول البريطانية بالتعري على أحد التقويمات السنوية "الروزنامات" ووضعها على فيس بوك مقابل 7 جنيهات إسترلينية لتمويل الفريق ماديًا.

416

416

416