EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2011

استخدم في الجدران والأثاث وحتى الأسرّة بالصور.. فندق من الملح الطبيعي يتحول لأشهر معالم بوليفيا

أجرة الغرفة الواحدة 150 دولارا أمريكيا

أجرة الغرفة الواحدة 150 دولارا أمريكيا

قد يعتقد الناظر للمرة الأولى بأن هذا الفندق محاط بالرمال من كل الجهات

قد يعتقد الناظر للمرة الأولى بأن هذا الفندق محاط بالرمال من كل الجهات، لكن الحقيقة أن هذا المنتجع البوليفي مؤلف من حبات الملح التي لا تعد ولا تحصى، حتى حيطانه وأسرّته ومجمل مكوناته الداخلية.

 

ويتوجه السياح عادة لزيارة هذه المنطقة في أمريكا الجنوبية، نظرا لاشتهارها بالملح الطبيعي، فقرر أصحاب الفندق أن يحولوه إلى "مزار مالح" غير مألوف.

 

يدعى الفندق "فندق الملحوتبلغ أجرة الغرفة الواحدة 150 دولارا أمريكيا مع وجبة الإفطار وطبعا السرير "المملح".

 

وقال مرشد سياحي لصحيفة "دايلي مايل" إن السياح يندهشون من فكرة استخدام الملح في كل أثاث الفندق، لدرجة أنه شاهد بعضهم يلعق المفروشات ليتأكد أنها مصنوعة من الملح، على حد تعبيره. وأضاف: "من المذهل زيارة معلم سياحي يتألف من مواد طبيعية لبناء فندق".

 

ورغم أن المنطقة تشكّل معلماً سياحياً بسبب اشتهارها بالملح، فإنها اكتسبت شهرتها منذ 5 سنوات فقط، عندما اكتشفت السلطات المحلية أن المنطقة عائمة فوق أطنان من مادة "الليثيوم" الموجودة تحت سطح الملح.

 

وتستخدم مادة "الليثيوم" في تزويد البطاريات العادية وبطاريات الهواتف المحمولة وأجهزة الكومبيوتر وحتى السيارات الصديقة للبيئة.

 

وتشكلت هذه المنطقة الملحية جيولوجياً نتيجة اختلاط مياه عدة بحيرات فيها، وجفافها مع تطور السنين، فتحولت إلى واحة من الملح.

 

فندق من الملح
AR_Zoom
فندق من الملح
تكلفة الاقامة 150 دولارا يوميا
AR_Zoom
تكلفة الاقامة 150 دولارا يوميا