EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

تحت شعار "الراحة المترابطة" بمعرض كولونيا الحمام أصبح غرفة معيشة.. أحدث موضة للديكور في 2012م

الحمامات تحولت من مكان وظيفي إلى عاطفي

الحمامات تحولت من مكان وظيفي إلى عاطفي

تغيير جذري في الأفكار الراسخة عن طبيعة كل غرفة من غرف المسكن، ويسود هذا الفكر الجديد معرض كولونيا الدولي للأثاث والديكور (IMM) المستمر حتى 22 يناير/كانون الثاني الجاري

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

تحت شعار "الراحة المترابطة" بمعرض كولونيا الحمام أصبح غرفة معيشة.. أحدث موضة للديكور في 2012م

(كولونيا - د ب أ) تتجه الصيحات الحديثة في عالم التجهيزات المنزلية والديكور إلى إحداث تغيير جذري في الأفكار الراسخة عن طبيعة كل غرفة من غرف المسكن، ويسود هذا الفكر الجديد معرض كولونيا الدولي للأثاث والديكور (IMM) المستمر حتى 22 يناير/كانون الثاني الجاري.

وذابت الفواصل بين غرف المنزل بشكل تولد معه انطباع لدى زائر المعرض هذا العام، بأن الحمام -على سبيل المثال- لم يعد هو ذلك المكان الذي يجدد فيه المرء نشاطه استعدادا لليوم الجديد وحسب، وإنما تطور هذا المكان بشكل أكبر ليصبح غرفة معيشة.

وتقع أعين زائري المعرض على أحواض الاستحمام وقد توسطت الغرفة، وأحواض غسيل الوجه وقد أخذت موقعها داخل غرف النوم، والحمامات المنفتحة على غرفة ارتداء الملابس.

وأوضح فرانك هاوبولد من معرض كولونيا هذا التوجه الجديد نحو إلغاء الفواصل، مشيرا إلى السلاسة التي صارت تتمتع بها المعابر بين غرف المسكن؛ حيث لم يعد هناك تحديدات ثابتة لكل مكان، "فنرى الرجل المتأنق وقد خرج علينا بحلته من غرفة النوم".

من جانبه أشار باول فلورز كبير المصممين بشركة Grohe الألمانية الرائدة في مجال التجهيزات الصحية للمطابخ والحمامات، إلى تغير الجو العام داخل الحمام بشكل يتوافق مع هذا التحول، وأضاف "نريد أن نحول الحمام من مكان ذي طبيعة وظيفية إلى مكان ذي طبيعة عاطفيةفيتوافر لصاحب هذا النوع الجديد من الحمامات جهاز تحكم مركزي يتيح له تخير ألوان الإضاءة التي تروق له أثناء الاستحمام، وتتيح له كذلك إمكانية إخراج دخان من أرضية الحمام، وكذا الاستماع إلى موسيقاه المفضلة. وتقول نيكوله روسلر رئيسة تطوير الإنتاج في شركة "Kaldewei": إن الحمام سيتحول إلى غرفة ذات أهمية خاصة".

وتحت شعار "الراحة المترابطة" أو «Connected Comfort»، تتعاون كل من شركة Gira  لأنظمة المباني وشركة Revox لتقنيات الميديا وشركة Dornbracht للتجهيزات عالية الجودة للمطابخ والحمامات، في عرض هذه العوالم المتداخلة والمتشابكة مع بعضها البعض داخل المسكن الواحد.

وتقول بتينا أرتست من شركة Dornbracht الألمانية: "إن الدُش على سبيل المثال تم تصميمه ليوافق السيناريو الذي ينشده العميل؛ الذي يمكن له جعل الماء ينزل منه على شكل زخات المطر أو هدير الشلالات، كما يمكنه ضبط ضغط الماء بدرجة أعلى أو أقلوأضافت أن كل واحد بإمكانه انتقاء الخيار الذي يروق له؛ ليجعل من الحمام مكانا يشعر فيه بالارتياح ويحوله إلى واحة رفاهيته الخاصة.

 

416