EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2011

أبرزها الشوكولاتة والرياضة 7 خطوات تقربك من صفاء الذهن ومواجهة التوتر

نصائح طبية لراحة لمواجهة التوتر

نصائح طبية لراحة لمواجهة التوتر

7 خطوات تساعد الإنسان على صفاء الذهن وتخلصه من التوتر

تساهم الحياة العصرية في زيادة الضغوطات والمسؤوليات على الإنسان بشتى فئات عمره - رجلا كان أو امرأة - سواء كان طالبا أو موظفا أو رب أسرة.

وغالباً ما تتسبب تراكمات هذه الضغوط والمسئوليات بخلق حالة من التوتر تنعكس سلبا على محيطه وتحديدا أفراد العائلة المقربين.

وبما أن زوال هذه المسؤوليات والضغوط أمر مستبعد، لذا فإن الحل الأنسب هو مقاربتها من منطق التخلص منها بطريقة إيجابية، تساعد على تخفيف الضغط وتصفية الذهن لمواجهة الأيام المقبلة وما تحمله من مفاجآت.

وفي ما يلي 7 نصائح يتفق عليها الأطباء - يمكن اللجوء إليها لإراحة البدن والذهن وتجديد طاقة الإنسان:

1- الرياضة: حاول ممارسة أي نوع تحبه من الرياضة من أجل التنفيس عما بداخلك وتنشيط الدورة الدموية، ومع الوقت تجد في الرياضة ملاذا صحيا لتعديل مزاجك.

2- الشوكولاتة: تعد نبتة الكاكاو من الثمرات المضادة للاكتئاب حيث ترفع من معدل الهورمون المضاد للتوتر وتساعد الإنسان على الاسترخاء. وينصح بتناول قطعتين من الشكولاتة الداكنة.

3- رحلات: خطط رحلة ترفيهية مع عائلتك، فإن ترقب موعد هذه الإجازة أو الرحلة يساعد الإنسان على الصبر وتحمل ما يوتره بانتظار هذا الموعد.

4- التطوع: أثبتت الدراسات أن التطوع وأعمال الخير تساهم في رفع نسبة السعادة لدى الإنسان.

5- الرفض: أرفض جميع الواجبات التي لا تود أن تفعلها أو التي تزيد من نسبة كآبتك، وحاول تأجيلها إلى حين يتحسن مزاجك لتكون أكثر إيجابية في التعاطي معها.

6- اليوجا: حاول أن تمارس تمرين يوجا معين كالوقوف أمام حائط، ثم افتح قدميك قليلا واخفض رأسك وصدرك إلى الأمام وأمسك بيديك. تنفس بهدوء لمدة 3 دقائق من أجل تنشيط الدورة الدموية وتصفية ذهنك.

7- اللافندر أو الخزامى: لمحبي الحلول الرومانسية، يمكن إضاءة شمعة برائحة اللافندر أو الخزامى، والتي يساهم رحيقها بتخفيض معدلات التوتر عبر التفاعلات الكيماوية.