EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

الزعيمة الأوكرانية غير قادرة على السير دون مساعدة "تدليك" تيموشينكو زعيمة الثورة البرتقالية في السجن

الزعيمة الأوكرانية يوليا تيموشينكو تقضي حكما بالسجن 7 سنوات

الزعيمة الأوكرانية يوليا تيموشينكو تقضي حكما بالسجن 7 سنوات

الفريق الطبي المعالج لزعيمة الثورة البرتقالية في أوكرانيا المسجونة بتهم فساد يقول إنها غير قادرة على السير دون مساعدة بسبب آلام في ظهرها

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

الزعيمة الأوكرانية غير قادرة على السير دون مساعدة "تدليك" تيموشينكو زعيمة الثورة البرتقالية في السجن

(دبي - mbc.net) خضعت رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة يوليا تيموشينكو الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني الجاري لجلسة تدليك (مساج) لإصابتها بآلام في الظهر؛ حيث تقضى عقوبة السجن لمدة 7  أعوام لإساءتها استخدام السلطة.

ونقلت وكالة يونيان الإخبارية عن المتحدث باسم إدارة السجن في إقليم خاركيف على بعد 410 كيلومترات شرق العاصمة كييف القول إن تيموشينكو زعيمة المعارضة في البلاد الآن خضعت لجلسة تدليك على أيدي المدلكة الخاصة بها "لبضع ساعات ".

ووفقا للفريق القانوني لتيموشينكو، فإنها غير قادرة على السير دون مساعدة بسبب آلام في ظهرها. وقال الفريق الطبي بالسجن إن صحتها جيدة بشكل عام، ولكنها في حاجة لممارسة مزيد من التمارين الرياضية.

وكان قد صدر حكم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بحق تيموشينكو -أحد قادة الثورة البرتقالية في أوكرانيا- بالسجن 7 سنوات بتهمة الفساد، بينما نفت رئيس الوزراء السابقة التهم الموجهة إليها، وقالت إن القضية ذات دوافع سياسية وتأتى في إطار حملة ضد المعارضة .وكان الاتحاد الأوروبي انتقد المحاكمة ووصفها بأنها غير نزيهة، وأرجأ توقيع اتفاق يشمل مجالات عديدة مع أوكرانيا.

وتيموشينكو ملهمة الثورة البرتقالية الموالية للغرب في أوكرانيا في 2004، أدانتها محكمة أوكرانية بالسجن 7 سنوات مع النفاذ، وبدفع تعويضات تبلغ حوالي 200 مليون دولار، بتهمة "تجاوز حد السلطة" لدى إبرام اتفاقات حول الغاز مع موسكو في 2009.

وتوصف رئيس الوزراء السابقة بأنها "المرأة الحديدية" في أوكرانيا؛ حيث تتمتع بأعصاب فولاذية تشكل أبرز خصائص صورتها ورمزيتها، ليست من النوع الذي يستسلم حتى لو كانت مكبلة، كما أثبتت ذلك طوال حياتها السياسية.

وتعوض قصة الاتهامات لتيموشنكو التي ولدت في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 1960، والخبيرة الاقتصادية إبان الاتحاد السوفيتي، حين تولت إدارة شركة كبيرة للطاقة وحصلت على احتكار تصدير الغاز الروسي إلى أوكرانيا بعد استقلال البلاد في 1991.

وهذا المنصب الذي حصلت عليه بفضل بافلو لازارينكو -رئيس الوزراء السابق- المسجون اليوم في الولايات المتحدة بتهمة اختلاس وتبييض أموال تسبب لها في ملاحقات في أوكرانيا وروسيا بتهمة دفع مفترض لرشاوى لمسؤولين في وزارة الدفاع الروسية.